الداخلية السعودية :قاتل الجنديين السعوديين تلقى الأوامر من تنظيم الدولة بسوريا

أعلنت الداخلية السعودية  القبض عن منفذ اغتيال الجنديين ثامر عمران المطيري والجندي أول عبدالمحسن خلف المطيري أثناء أداء مهامهما في شرق العاصمة الرياض بداية شهر افريل  الحالي وكشفت الوزارة  في بيان لها، اليوم الجمعة، تورط تنظيم الدولة  في سوريا بتلك العملية.

وأفاد الناطق باسم الداخلية السعودية اللواء منصور التركي أنه بالتحقيق مع منفذ اغتيال الجنديين والذي يدعى يزيد بن محمد عبدالرحمن أبو نيان، البالغ من العمر (23) عاماً  تمت مواجهته بما توفر ضده من قرائن مما جعله يقر  بأنه هو من قام بإطلاق النار على دورية الأمن، وقتل قائدها وزميله  امتثالاً لتعليمات تلقاها من عناصر تابعة لتنظيم الدولة  في سوريا.

كما أفاد  اللواء منصور التركي أنه تم إحباط هجوم في المملكة( شرق الرياض)   وذلك بضبط  سبع  سيارات  ثلاث منها كانت في مراحل التنفيذ, بالإضافة إلى مادة يشتبه في أنها من المواد المتفجرة, مع مبلغ مالي مقداره (4500)، وثلاثة أجهزة هاتف خلوي، أحدها أُخفي داخل إطار سيارة ترك على جانب الطريق المؤدي إلى محافظة (رماح)فيما تم دفن الجهازين الآخرين  بالقرب منه

وتبين من الفحص الفني لمحتويات الأجهزة الثلاثة وجود رسائل نصية متبادلة بين منفذي الجريمة والعناصر المسلحة  في سوريا، تضمنت إحداها ما يفيد بتنفيذهما للعملية مع تسجيل لها بالصوت والصورة, ورسالة أخرى تأمرهما بالاختفاء والتواري عن الأنظار، وقد تطابقت هذه النتائج الفنية المتوفرة من فحص الأجهزة الهاتفية المضبوطة مع ما أدلى به الموقوف في اعترافاته .

وكالات

[ads2]

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: