الدكتور المنصف المرزوقي: اتهمت بأني وراء حملة ” وينو البترول ” وهي تهمة باطلة ومشرِّفة

على اثر اتهام الدكتور المنصف المرزوقي بأنه وراء حملة ” وينو البترول ” كتب الرئيس السابق على صفحته بالفيس بوك ردا على هذه التهمة ما يلي :

أخيرا تهمة ظالمة لكن على الأقل مشرفة.

اتهمت بأنني سكير وأنا لا أشرب.
اتهمت بأنني مجنون وأنا رجل سيد نفسه وسيد أعصابه والدليل أنني لم أرم أحدا في السجن وكان ذلك في مقدوري
اتهمت بأنني أتقاضى خمسين ألف يورو من الجزيرة نت أنا الذي كنت أدفع جل راتبي للفقراء من أهلي ومن غير أهلي… وأنني عميل قطر في حين أن كل ما أعانتنا به قطر ذهب كله للخزانة العمومية ولم يدخل فلس منه لجيب خاص .
اتهمت بتضييع هيبة الدولة وشاهدتم إلى ما آلت إليه الهيبة بعدي .
اتهمت أنني سلمت بغدادي المحمودي وكدت أن أستقيل لأنه سلم ضد إرادتي .
اتهمت بالدعوة لحرق تونس وسيأتي يوم يعرف فيها التونسيون دوري في حمياتهم من مشروع انقلاب صائفة 2013 ومن اضطرابات لا يعلم إلا الله أين كانت ستؤول بنا لو لم أقبل بنتائج الانتخابات على علاتها التي ينظر فيها القضاء حاليا.
اتهمت بتدعيم الارهاب أنا الذي سعيت بكل قواي لتسليح الجيش كما لم يسلح من قبل وبكيت وحملت على كتفي إلى مثواهم الأخير كل شهدائه لأنهم كانوا كأولادي.
أتهمت حتى باستهلاك مئات الملايين من سمك القاروص والحال أن من أكله أبناء الشعب الذين كنت أستدعيهم للغداء كل يوم جمعة ( لمعلوماتكم أنا لا أحب إلا السردينة لفوائدها الصحية الجمة وأنصحكم بالإكثار منها فهي تفيد في تحسين عمل الدماغ))

[ads1]

 القاسم المشترك بين كل هذه التهم أنها باطلة ومشينة .

ها أنا أتهم بأنني وراء حملة وينو البترول
الفرق هذه المرة أنها تهمة باطلة ومشرفة .
باطلة لأنني لست وراء الحملة ومشرفة لأن وددت أن أكون صاحب هذه الفكرة العبقرية. أسمع حولي من يقول أنها تصفية حسابات بين الحيتان الكبار عبر شباب ساذج . لا أعتقد هذا لحظة وحتى لو كان الأمر صحيحا فإن السحر بصدد الانقلاب على الساحر
برافو للشباب الذين أطلقوا الحملة . إنها دليل على تبلور ظاهرة جديدة : الرقابة الشعبية …على تنامي حس المواطنية …على بروز شعب المواطنين من قمقم طال حبسه فيه ….وأن الثورة لم تقل كلمتها الأخيرة .

مرة أخرى ثمة سؤال ” وينو البترول” ألقاه جزء من المواطنين على الدولة والردّ لا يكون بالسخرية والاحتقار وإنما بالاحترام والمسارعة لبعث لجنة برلمانية مستقلة تستدعي كل الأطراف وتسمع من الجميع في إطار حصص استماع كالتي تقع في الكونغرس الأمريكي وتحت أنظار الجمهور بالنقل التلفزي المباشر.

رجاء يا شباب تونس ….غدا احذروا الاستفزازات ولتكن مظاهرة سلمية من بدايتها لنهايتها وفي كل مكان (وإلا فسيقولون أنني دعوت لحرق البلاد )

الرجاء الثاني : ضعوا القضية في إطارها العام . الفساد الذي ينخر في كل الميادين . لا يجب أن تخفي الشجرة الغابة.

لمن سيتساءل أين كنت من هذا الموضوع إبان رئاستي أقول أن توزيع السلطات كان يضع بين يدي الأمن القومي والعلاقات الخارجية أما القضايا الاقتصادية ومنها البترول فكانت من مشمولات الحكومة ومع هذا …حسب رأيكم لماذا لم تبدأ عملية التنقيب عن الغاز الصخري إلى اليوم ومن وقف في وجهها بقوة وهدّد بإدانة العملية أمام الشعب إن تواصل المشروع ؟. لا تغفلوا أيضا عن هذه الاشكالية.

منصف المرزوقي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: