الدكتور المنصف المرزوقي : السيسي يوصينا نحن التونسيين بالحفاظ على بلدنا وهو الذي ضيّع بلده

الدكتور المنصف المرزوقي : السيسي يوصينا نحن التونسيين بالحفاظ على بلدنا وهو الذي ضيّع بلده

على إثر الرسالة التي وجهها قائد الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي للشعب التونسي أوصاهم فيها بالجفاظ على بلادهم كتب الرئيس التونسي االسابق المنصف المرزوقي ردا عبر صفحته بالفيس بوك هذا نصه:

” السيسي يوصينا نحن التونسيين بالحفاظ على بلدنا ! هذا الرجل يوصينا نحن بالحفاظ على بلدنا هو الذي ضيّع بلده !!!!
بدوري أن أوصي المصريين .
ليس فقط الشعب المصري الرائع بحاجة للحفاظ على مصر
العالم العربي …
الربيع العربي
القضية الفلسطينية
أهلنا الذين يحاصرهم الدكتاتور في غزّة
العالم
كلنا بحاجة لمصر حرة من الفساد والاستبداد لأنها كانت وستبقى أكبر درع للأمة في هذه اللحظة من تاريخها والكل يتطاولون عليها لغياب هذا الدرع .
خذوا بالكم من المحروسة
لا تنجرّوا لمربع العنف الذي يريد الطاغية هو وزبانيته جرّكم إليه لا غدا في الذكرى الخامسة لثورتكم العظيمة ولا في أي يوم
الطاغية يكرّر سيناريو بليدا وفشله محتوم . الرجل بداهة لا يعرف التاريخ وإلا لما ارتكب كل الحماقات التي يرتكب.
لذلك ستنتصرون أو ستنتصرون .
المجد والخلود لكل شهدائكم وشهداء الربيع العربي
الحرية لكل الأسرى ومنهم أخي العزيز محمد مرسي
المحبة والاعجاب لكل أبطال الثورة السلمية ثورة 25 يناير العظيمة .

منصف المرزوقي

هذا ويذكر أن قائد الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي وجه خلال كلمته التي ألقاها، السبت 23 جانفي 2016 بأكاديمية الشرطة بمناسبة الإحتفال بالعيد الـ 64 للشرطة المصرية، رسالة إلى الشعب التونسي، داعيا أفراده إلى الحفاظ على بلادهم، قائلاً: “إن الظروف الاقتصادية صعبة لكل العالم، حافظوا على بلادكم، وما تضيعوش بلادكم”.

وأضاف: “أقول هذه الكلمة الآن عسى أن سبحانه وتعالى يمنحني أجرا بأنني وصيت بالخير والسلام والأمن والتعمير والتنمية والاستقرار، وليس بالترويع ولا التخريب ولا التدمير ولا القتل ولا الشر ولا سعيت له، أقول لكل من يسمعني في كل دولة حافظوا على بلادكم ولا تضيعوها”.

هذا وقد لاقت رسالة السيسي  للشعب التونسي موجة سخرية وأحمع النشطاء التونسيون على مواقع التواصل الاجتماعي أن السيسي الذي ضيع بلاده وقتل وسجن الآلاف وتغتصب النساء في سجونه هو بمثابة الشيطان الذي ينهي عن المنكر

أما من الجانب المصري فأجمع خبراء أن رسالة السيسي للشعب التونسي تدل على رعبه وخوفه من اقتراب موعد 25 يناير وما يقع من حشد  لخروج القوى الثورية  إلى الميادين والشوارع وعزم المصريين على استكمال أهداف ثورتهم .

وقد اعتبر الخبير العسكري، اللواء عباس القلا،رسالة السيسي نوعا من التدخل في شأن الشعب التونسي”، مضيفاً أن:” الرئيس التونسي اعترف بحق الشعب في التظاهر وحقه في العيش بحرية، مندداً بالبطالة والتهميش الاجتماعي وضرورة حل مشاكل البطالة، على عكس ما يحدث في مصر. الشرطة اعتقلت من قبل، على سبيل المثال لا الحصر، في مصر خريجي مؤهلات عليا من الأوائل وحاصلين على ماجستير ودكتوراه يطالبون بحقهم في التعين”.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: