الديبلوماسي الجزائري زيتوت: اتفاق فرنسي-جزائري على تهدئة الوضع في تونس باحتواء النهضة وإقصاء الرئيس المرزوقي

قال الديبلوماسي الجزائري السابق محمد العربي زيتوت في حصة بالمرصاد بقناة الزيتونة الجمعة 5 ديسمبر 2014 أن الوزير الأول الجزائري كان في فرنسا وتم الاتفاق على تهدئة الأوضاع في ليبيا وتونس ومالي

واضاف زيتوت أن  المسؤولين الجزائريين والفرنسيين راضون تمام الرضا على ما حدث في تونس من تقارب بين نداء تونس والنهضة ويخططون لتشريك النهضة في الحكم بجعلها في صورة السلطة وليس في السلطة ثم يتم احتواءها وتذويبها وعزلها

وأكد زيتوت أن جنرالات الجزائر تسعى إلى عزل الرئيس المنصف المرزوقي لعدة أسباب من بينها انه ثوري وحقوقي وعلاقته بملك المغرب جيدة ولا يخفي إرادته في تغيير في المنطقة وإحداث المغرب العربي الكبير  ولهذه الاسباب هم يقومون بكل شيء لإقصاء الرئيس المرزوقي

وقال زيتوت إن التصدي لمثل  هذا المخطط يعود للشعب التونسي الذي يجب ان يكمل ثورته و يحضر للانتخابات الرئاسية في الدور الثاني بقوة و لا يجعل الإمارات والسعودية اين  يقبع المخلوع وجنرالات الجزائر وجنرالات مصر  يختارون ويقررون عنه

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: