محمود بالسرور

الديبلوماسي محمود بالسرور يطالب بعرض الاتفاقية الممضاة في واشنطن على الشعب التونسي ويؤكد عدم قانونيتها

في حوار معه في حصة بوليميك” على أمواج إذاعة الصراحة fm للإعلامي وليد الفرشيشي قال الديبلوماسي السابق محمود بالسرور أن الاتفاقية التي أمضاها محسن مرزوق المستشار السياسي للرئيس الباجي القائد السبسي مع واشنطن مخالفة للدستور التونسي .

[ads1]

وأشار بالسرور إلى أن هناك خلطا لمفهوم ما يسمى المعاهدات الدولية وما يسمى بروتوكول الاتفاق

وأوضح بالسرور أن وفق وثيقة “فيينا ” للحقوق والمعاهدات الدولية يجب بسط الاجراءات التي تمر عبر مراحل قبل التوقيع وهي :

-الرجوع الى الحكومة قبل التوقيع
– مصادقة مجلس النواب
– تبادل ورقات المصادقة قبل الدخول حيز التنفيذ

وهو ما لم يتم تنفيذه لذلك يعتبر ما تم في واشنطن مذكرة تفاهم وليس معاهدة لأن المعاهدة تجبر الحكومة على إحالتها لمجلس النواب لابداء الموافقة أو الرفض بصفته ممثلا للشعب
وأضاف بالسرور أنه لا بد للشعب التونسي أن يطلع على نص هذه الاتفاقية الذي بقي مجهولا

وبخصوص عدم قانونية إمضاء المستشار محسن مرزوق الاتفاقية مع واشنطن قال بالسرور أن الفصل 92 من الدستور التونسي الجديد يقول أن رئيس الحكومة هو الذي يوقع على اتفاقيات دولية ذات صبغة فنية وبما أن ما تم في واشطن يعتبر اتفاقية فرئيس الحكومة وحده المخول بالإمضاء وليس رئيس جمهورية أو مستشار خاص لديه.

ورأى بالسرور ان الاتفاقية الممضاة سيكون لها انعكاس أولا على الصعيد الوطني وعلى المستوى الإقليمي خاصة المغاربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: