13101532_1713063392282999_152477103_n

الديوانة التونسية تطالب شابا بدفع معاليم قدرها 521 د مقابل تسليمه ساعة إشتراها عبر الإنترنات بــ20 دينارا

الصدى نت – نضال ناجي

بعد أن طالبت شاب تونسي بدفع 430 دينار مقابل منتوج قام بشراءه بـ 40 دينار تونسي  هاهي الديوانة التونسية تبدع من جديد و هذه المرة تجاوزت جميع التوقعات صراحة لدرجة أنه عندما قرأت الوصل لم أستطع تمالك نفسي من الضحك .

13101532_1713063392282999_152477103_n

شهاب كمون شاب تونسي من مدينة طبلبة مغرم بممارسة الرياضة، قام منذ ما يقارب الـ 7 أسابيع بشراء ساعة رياضية من موقع التسوق العالمي Aliexpress مقابل 8$ أي ما يقارب الـ 16 دينار تونسي بعد أن استعانة بأحد أقاربه الذي يعيش بالخارج و هذا الاخير قام بشراءها له .

13113160_1713024222286916_434683910_o

و أخيرا وصل المنتوج و وصلت معه أيضا المفاجأة ، حيث أن الديوانة التونسية و كما يوضح الوصل الذي في الأعلى تطالبه بدفع 521.500 دينار حتّى يتسنى له الحصول عليها مع العلم أنه وصلته مباشرة لمركز البريد طبلبة 5080 بالتالي لن يستطيع حتى التفاوض مع أعوان الديوانة و توضيح المسألة لهم و مركز البريد بالطبع لن يتحمل المسؤولية و سيطلب منه توجيه احتجاجاته و توضيحاته للمصالح الديوانية المعنية .

 

أكثر ما شد انتباهي صراحة هو طريقة احتساب المعاليم الديوانية فكما يوضح الوصل الذي في الأعلى المعاليم هي :

  • تخليص ديواني : 0.500 دينار
  • اعادة اللف : 1.000 دينار
  • معاليم أخرى : 1.000 دينار
    • المجموع : 521.500 دينار تونسي !!!

 

يمكن أنه خطأ حسابي ( يمكن ) ، لكن المشكل هنا كما نعلم بعض المناطق التونسية المنتوج ( حتى و لو ستدفع معاليم ديوانية مقابله ) يصلك مباشرة الى مركز البريد على عكس بعض المناطق الأخرى التي عليك التوجه لمركز الفرز الديواني من أجل الحصول عليه ، المهم المشكل أن هذا الشاب التونسي حتى و ان قرّر التمسك بمنتوجه فان المركز البريدي سيطلب منه مراجعة المصالح الديوانية، و سيبدء رحلة التنقل بين مختلف الولايات التونسية مقابل منتوج سعره أقل ممّا ستكلفه هذه التنقلات .

 

ليس بعيد عن الاخ شهاب ، كذلك حدث معي أمر منذ ما يقارب الأسبوع مع الديوانة التونسية أيضا  لم أكن أنوي التحدث حوله لكن بما أننّا في نفس الموضوع لا بأس بذلك ، المهم اتصل بي موقع TomTop و أعلمني أنه يريد ارسال هاتف ذكي مجانا من أجل أن أقوم بفيديو مراجعة حوله فأعلمتهم أن يرفقوا بداخل صندوق الهاتف ورقة مكتوب عليها ‘هذا المنتوج تم ارساله مجانا للسيد xx من أجل أن يقوم بفيديو مراجعة حوله و سعره الأصلي 140$ و تستطيعون التأكد من ذلك من خلال موقعنا TomTop ‘ المهم بمجرد أن أنتهى العون الديواني من قراءتها قال لي ‘ هاذي ما تعنيلي حتى شيء ‘ و حتى لا أطيل أكثر في الحديث قمت بدفع 154 دينار تونسي مقابل الهاتف .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: