الرئيس إسماعيل هنية يثمن مبادرة الشيخ صلاح لإغاثة غزة

ثمن رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية مبادرة شيخ الأقصى رائد صلاح لحملة إغاثة غزة وكسر الحصار عنها.

وقال إيهاب الغصين الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، السبت (21-9) عبر صفحته على “الفيس بوك”،: “رئيس الوزراء إسماعيل هنية يثمن إعلان شيخ الأقصى رائد صلاح عن حملة إغاثة لكسر حصار غزة”.

وأشاد هنية، بدور الشيخ صلاح والحركة الإسلامية وشعبنا الفلسطيني في الداخل في حماية المقدسات ودعم قضايانا الوطنية.

وكان الشيخ صلاح أعلن خلال مهرجان الأقصى في خطر الثامن عشر الذي عقد بقرية أم الفحم، عن إطلاق حملة دعم وإغاثة لأهل قطاع غزة لتعزيز صمودهم في وجه المحن.
كشف رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح عن حملة إغاثة لدعم أهالي قطاع غزة بالغذاء والماء والدواء، وذلك بعد هدم الأنفاق.

وأكد الشيخ “إنه خائنٌ من خان القدس والأقصى وعودة اللاجئين وتآمر على حصار وتجويع أهالي قطاع غزة ورضي بتهويد الضفة الغربية وزراعتها بالمستوطنات”.

وأضاف أن الاحتلال لن ينجح بتقسيم المسجد الأقصى تقسيمًا زمانيًا أو مكانيًا باعتبار أن عمر الاحتلال أقصر من ذلك، مؤكدا “بقاؤنا بالقدس والأقصى شرعي، أما وجود الاحتلال فلا شرعية له وإلى زوال”.

وقال للمتآمرين على الربيع العربي: “أقول لكل المتآمرين, باسم القدس المباركة، باسم المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة نؤكد مبشّرين متفائلين “أبشروا فإن مسيرة الربيع العربي ستبقى تسير، انطلقت من تونس وليبيا واليمن وستبقى تسير، حتى نصنع ربيعا عربيا في القدس والمسجد الأقصى بإذن الله رب العالمين، هذه البشرى التي سنحيا ونموت عليها بإذن الله”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: