الرائد الهادي القلسي يشرح تداعيات إمضاء رئيس جمعية انصاف لقدماء العسكريين وثيقة تدويل قضية شكري بلعيد

نظرا للظرف الحساس الرجاء من رفاق دربي تفهم الوضع والتمعن شكلا ومضمونا وما هو بين السطور…..
امام الطارئ الذي حصل امس والمتمثل في امضاء العقيد المنصف الزغلامي رئيس جمعية انصاف لقدماء العسكريين وثيقة تدويل قضية الشهيد شكري بلعيد في اطار انخراط الجمعية في التنسيقية المستقلة للعدالة الانتقالية والتي تضم العديد من الجمعيات الحقوقية….. قمت بعديد الاتصالات اولها مع هيئة الجمعية والعديد من ضحايا مظلمة براكة الساحل كما اتصل بي الكثير منهم وبعد التمعن في التعاليق والتساؤلات وبعد تحليل الوضع العام من جميع جوانبه وبصفتي احد الضحايا قررت مخاطبتكم بما يلي .
1. اتفهم ردود الفعل من قبل جل الضحايا منها المعتدل ومنها المتالم ومنها المتشدد وهذا طبيعي جدا لاسباب عديدة اهمها الوضع الحساس الذي نعيشه ونعايشه خاصة بعد اكثر من ثلاثة سنوات من الثورة وعدم الانصاف كان شعار كل الساسة اضافة لما نعانيه من ضغوط معنوية ونفسية وصحية ومادية فكيف ونحن على هذا الحال ان نقدر على عدم الانفعال .
رفاق دربي كلنا نخطا وذلك اعتمادا على حالنا التعيس الموجع المتميز في رهافة الاحساس والشعور لدينا
2. اعتقد بل قد اجزم ان امضاء هذه الوثيقة كان في اطار قضائي بحت من اجل كشف الحقيقة
3.ان الجمعية وكافة منخرطيها باقون على الحياد التام وعلى نفس المسافة من كل التيارات السياسية ولن ينخرطوا مع اي تيار سياسي او يتم توظيفه سياسياورغم ما قام به العقيد الزغلامي هذا لا يغير من مبادئنا وعقيدتنا وولائنا لتونس ولا غير
4.ادعوكم رفاق دربي رغم كل ما حدث الى الهدوء والتريث خاصة وان موعد الجلسة العامة الانتخابية ليس بالبعيد يومها لكم الارادة في اختيار من تروه المناسب
5.امام دقة الوضع الحساس الذي نعيشه ونعايشه يوميا وحفاظا على نجاح المسار الحالي من حيث التسوية وخاصة من خلال الاتصالات بين الهيئة ورئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع فاني اناشدكم عدم تهويل الامر وان كان غير مقنع وما قد ينجر عنه الا اني متاكد قله الحنكة السياسية والتسرع واخذ قرار قد يكون في غير محله وزمانه ورغم ذلك فاننا جميعا نتعلم ونكتسب الخبرة والتجربة ولسنا متعودون على هكذا مسار من مناورات سياسية رفاق دربي لست معللا ومبررا لما حدث
6.لتدارك الامر علينا عدم اصلاح الخطا بخطا اخر واشعال فتيل التفرقة والخلافات بينناجميعا ونحن اليوم في اشد الحاجة الى التماسك والتكافل والتوافق والاصغاء لبعضنا البعض وعدم رد الفعل الذي قد يعكر مسار استرداد الحقوق

رفاق دربي كلنا وجع كلنا الم كلنا خوف كلنا رعب نعيش الضيقة النفسية والمعنوية والخاصة المالية وكرامة العيش وما قام به العقيد المنصف الزغلامي لا يخرج على نطاق ما نعيشه جميعا لكن علينا دعم بعضنا البعض ونساهم في استعجال الشفاء بوحدتنا وتناغمنا قولا وفعلا والتركيز على التواصل بين الجميع ضحايا وهيئة وعلى هذا الاساس اذكر نفسي واذكركم ان مصلجة الــــــ244 ليست مرتبطة بانفعال في غي محله او بتصريح لا يلزمنا او بقرار غير صائب
رفاق دربي نحاول كل من مكانه من التاكيد للجميع على حيادنا التام والابتعاد على التسرع ويا حبذا لو تكون الاستشارة اساس تعاملنا وتصرفنا واتخاذ قارارتنا في جميع المستويات
نعم نحن كنا ننتمي الى مؤسسة عسكرية وشعارنا الانضباط والاحترام المتبادل لكن اليوم تغير الوضع وكلنا نعاني الاتعاب والمقاساة من التلميذ رقيب الى العقيد اذا وجب علينا الاصغاء لبعضنا البعض وسماع الراي الاخر لان كل قرار وتصرف يهم الجميع وليس فاعلم فقط …..
لا احد ينكر التضحيات التي تقوم بها الهيئة والعديد من الضحايا وعلى هذا الاساس الخطا وارد فلنغفر لبعضنا البعض ونتعض من اخطائنا مستقبلا ولا خاب من استشار
اخوكم الرائد المتقاعد الهادي القلسي احد ضحايا مظلمة براكة الساحل

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: