الرابطة الوطنية لحماية الثورة: تحقيق “هناء ابراهيم” تشويه ممنهج للرابطة

ردّا منه على ما وصفه بالتشويه الذي قامت به الصحفية هناء ابراهيم في تحقيق نشرته بجريدة البيان، قال المكتب التنفيذي للرابطة الوطنية لحماية الثورة في بيان أصدره أمس الأربعاء 16 أفريل 2014، أنّ التحقيق المذكور يصبّ في خانة التشوييه الممنهج للرابطة و يهدف للزجّ بها في صراعات جانبية.

و جاء نصّ البيان للرابطة الوطنية لحماية الثورة كالآتي :

“ان ما أوردته الصحفية ” هناء ابراهيم ” الغير محترفة و التى تعمل لحساب أجندات حزبية بعينها , من تحقيق بجريدة البيان الأسبوعية الصادرة يوم الاثنين بتاريخ 14 أفريل و تحديدا بالصفحة السابعة , يصب فى خانة التشويه الممنهج للرابطة الوطنية لحماية الثورة و الزج بها فى صراعات جانبية بين الموظفين و مرؤوسهم من أجل توريطها زورا و بهتانا, فاننا نترفع عن تلك الممارسات التى اعتدنا توظيفها ضدنا كلما اشتد الخناق على هؤولاء المفلسين من رجال السياسة و كلما نفذ رصيدهم الشعبى و افتضحت تجاراتهم بهموم الشعب حيث يهرولون الى شيطنة الرابطيين و تجنييد اعلاميين أو صحفيين للقيام بحملات شعواء ضدنا دون وجه حق , علما و أنه لا علاقة لنا برئيس النيابة الخصوصية لباردو لا من قريب و لا من بعيد و أن ما أوردته تلك الصحفية من تعنيف لفظى لأعضائنا تجاه الخمس و أربعين موظفا و تهديدهم بالقتل و التصفية فى حالة مواصلة العمل النقابى و استكمال اعتصامهم و ذلك يوم 4 أفريل بعد استنجاد رئيس البلدية بنا للحضور بمقر البلدية , أين يرابط المعتصمون كما زعموا , فاننا نعلمهم بأننا سوف نقوم بتتبعهم عدليا و سوف يكون القضاء فيصلا بيننا ليقول كلمته و لن تزيدنا تلك المزاعم الكاذبة والادعاءات الباطلة الا قوة و تماسكا ووحدة من أجل استكمال المسار الثورى المتعثر”.

– الرابطة الوطنية لحماية الثورة –
المكتب التنفيذى

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: