الراقصون على جماجم مسلمي الشيشان بقلم عائدة بن عمر

مؤتمر المؤامرة على اهل السنة بتقدم هذه الامعات المدعومة من الامارات كـ(الحبيب الجفري وعلي جمعة واحمد الطيب وامثالهم) ومنحها الفرصة لتقديم الاسلام السوفت الكيوت الرومانسي الراقص على الاسلام القوي الصلب المبدئي المقاوم الجهادي ..

نعم لبعض اجتهادات المدارس السلفية مأخذ لكن حقيقة نقمتهم عليها ليست اتية بسبب هذه المأخذ على اجتهاداتها وانما بسبب من مبدئيتها وثباتها على المباديء في زمن الصراع والمواجهة الذي تكون فيه الامة بامس الحاجة للمبدئية والثبات ..

لم تكن الامة بحاجة الى احتضان الفهم السلفي المبدئي والنهج الجهادي لهذه المدرسة في الدفاع عن ثوابت الامة والدفاع عنها عنه واعتبارها ركيزة وركنا ووجها لها كما هي عليه الحاجة اليوم ..

نعم على علماء الامة النقد والنصح لكن لايمكن بحال من الاحوال قبول فكرة تقدم البعض وضربهم لهذا الحصن من حصون الامة واهل السنة والجماعة وفي هذه المرحلة بالذات ..

اللعنة على من ساهم واعد لهذا المؤتمر ومن ساهم باخراج ما خرج عنه من سموم ومن سكت عن ذلك

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: