الرباعي الحاكم والرباعي المعارض واكراه النهضة ومناضليها على التوقيع !(مرسل الكسيبي)

أسلوب البوليس السياسي في التعاطي مع المعارضين في منافيهم زمن المخلوع بن علي …تمضي على وثيقة التنازل عن اللجوء السياسي قبل استلام جواز سفرك التونسي …!
هو نفس أسلوب معارضة اليوم ( بعبارة أخرى سلطة الأمس ) تمضي على وثيقة الرباعي قبل انطلاق الحوار وفيها توقيع على فخ حل حكومة السيد علي العريض …
ماهو الثمن بالمقابل ؟! …
طلب مني المطلب الأول زمن بن علي وأغلقت علي الأبواب وكان الملحق الأمني يتعمد تخويفي بلطم باب المكتب مرات عدة ومهاتفة كبار المسئولين في تونس …وفي الأخير أمضيت على وثيقة صغتها شخصيا ولم يصغها الرباعي الحاكم في تونس آنذاك , وقلت لهم بالحرف الواحد ” لن أتنازل عن حق اللجوء السياسي الا بعد ضمان استعادة حقوقي كاملة بالجمهورية التونسية وضمان استمرار حقوقي الشخصية والعائلية ببلد الاقامة “…
استشاط الملحق الأمني غضبا مرات عدة …واضطر الى تسليمي جوازي التونسي مكرها بعد مفاوضات نصف يوم كامل …
انتصرت على الرباعي الحاكم آنذاك …وقلت للملحق الأمني بالقنصلية , يسعكم أن تحتفظوا بالجواز …ولكنني قررت ألا أخرج دونه هذا اليوم …!
مشهد الأمس يتكرر اليوم …ولكن بفصول أخرى …والرابط بينهما البوليس السياسي والدولة العميقة وتغيير القلابس …!
مرسل الكسيبي – مساء 5 أكتوبر 2013 – ألمانيا –

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: