الرجوب: لا مصالحة مع حماس وسنتخذ قرارات حاسمة ضدها للخضوع للشرعية الدولية

الرجوب: لا مصالحة مع حماس وسنتخذ قرارات حاسمة ضدها للخضوع للشرعية الدولية

أفاد نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح بفلسطين اللواء جبريل الرجوب أنه لن تكون هناك  لقاءات مصالحة مع حركة حماس في قطر أو في أي مكان آخر .

وقال الرجوب في  تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية اليوم “الثلاثاء” ان إجراءات ستتخذ ضد حركة حماس مضيفا  : “لن تسمح من خلالها باستمرار خطف حماس لقطاع غزة تحت أي مسمى سواء إسلامي أو مقاومة أو إخوان مسلمين”، على حد وصفه.

وأوضح الرجوب أن الخلاف مع حماس يتمركز حول طبيعة الوحدة  الوطنية التي يجب أن ترتكز-حسب رأيه – على برنامج   ما يسمى الدولة الفلسطينية والشرعية الدولية والمبادرة العربية  وعلى مفهوم للمقاومة يرتبط بالقرارات الشرعية، في إشارة منه  لاستمرار المفاوضات العبثية ونبذ المقاومة خيار حماس .

وأضاف الرجوب أنه على”  حماس إذا كانت تريد أن تكون شريكة كونها جزءا من النسيج الوطني، أن تقوم بمراجعة سياسية وايدلوجية للديمقراطية والشراكة والتعددية السياسية ودور المرأة ودور الأمن داخليا ومحليا وإقليميا ودوليا “حسب قوله .

هذا وقد عبرت حركة حماس عن استيائها الشديد من تصريحات الرجوب واعتبرتها صادمة وتهديدا مباشرا  للجهود التي تبذلها الدوحة من أجل المصالحة وإنهاء الانقسام.

وقال القيادي في حركة حماس طاهر النونو: “إن تصريحات اللواء جبريل الرجوب حول توقف الحوار واللجوء الى القوة في التعامل مع غزة تصريحات صادمة ونخشى ان تكون هي الموقف الرسمي لحركة فتح”.

وأضاف: “هذه التصريحات الصادمة تتطلب توضيحا عاجلا من حركة فتح واذا ما صدقت فإنها تعتبر تفجيرا لجهود المصالحة وتعكس نوايا خطيرة تجاه النسيج الاجتماعي والسياسي الفلسطيني”.

من ناحيته اعتبر القيادي في حركة “حماس” صلاح البردويل، تصريحات الرجوب، بأنها نسف لجهود العاصمة القطرية الدوحة التي تسعى لإنهاء الانقسام وإعادة الوحدة الفلسطينية.

الصدى +وكالة فلسطين اليوم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: