1344947481_bakouch

الرحموني: تصريحات البكوش حول القليب استبلاهٌ للتونسيين ووقع استعمال القضاء كما في عهد بن علي

أكّد أحمد الرحموني، رئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء، عدم وجود علاقة بين تسليم الليبي وليد القليب إلى السلطات الليبية و إطلاق سراح الديبلوماسيين التونسيين المحتجزين في ليبيا و اعتبر تصريحات وزير الشؤون الخارجية الطيب البكوش استبلاها و استهانة بذكاء التونسيين.

و أوضح الرحموني في مداخلة هاتفية على راديو شمس أف أم ، أمس الجمعة، أن السلطات التونسية تُصور الموضوع على أن عملية تسليم القليب تمّت في باب احترام المؤسسات و أضاف أنّ العملية تمّت في إطار صفقة سياسية و هو ما كذّبته الحكومة التونسية التي استعملت القضاء كما استعمل دائما في عهد المخلوع بن علي، على حدّ تعبيره.

و أبدى الرحموني استنكاره لما أسماه بامتهان الحكومة التونسية للقضاء و ابرامها اتفاقيات على حساب المؤسسات التي هي قيد إعادة البناء من جديد.

كما اعتبر الرحموني عدم توفّر شروط الافراج علاوة على انعقاد جلسة في وقت قصير و بسرعة و إلغاء قرار نفس الدائرة القضائية و تضمين ملف القضية جرائم أخرى كالانتساب لتنظيم إرهابي، دليل على خضوع القضاء لضغوطات سياسية.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: