الرياض ترفع حالة الاستنفار بعد مقتل جندي سعودي في إطلاق نار من اليمن

رفعت قوات حرس الحدودج السعودية حالة الاستنفار على الحدود مع اليمن على اثر مقتل أحد جنودها و أصابة اثنين آخرين في إطلاق للنار و قذائف الهاون من اليمن، مساء الأحد.

و قال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، أمس الاثنين، بحسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إنه في ساعة متأخرة من مساء الأحد «وأثناء أداء رجال حرس الحدود وزملاؤهم في القوات البرية لمهامهم في نقطة أمن رقابة (عدم) المتقدمة بمركز السد بمنطقة نجران تعرضوا لإطلاق نار كثيف وقذائف هاون من داخل الحدود اليمنية، مما اقتضى الرد على مصدر النيران بالمثل، والسيطرة على الموقف».

[ads2]

وتابع المتحدث منصور التركي: «نتج عن تبادل إطلاق النار استشهاد الجندي أول صالح مانع محمد المحامض من رجال حرس الحدود (..) وإصابة اثنين آخرين من القوات البرية وحرس الحدود حيث تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم».

من جانبه، أعلن اللواء منصور التركي المتحدث الأمني بوزارة الداخلية أمس، عن «توفر معلومات عن محاولات لتنفيذ عملية إرهابية تستهدف منشأة تابعة لشركة أرامكو (الشركة الوطنية المسؤولة عن نفط السعودية) أو سوقا تجاريا».

و نقل الموقع الإلكتروني لجريدة «الرياض» السعودية عن التركي قوله «إنه في إطار الإجراءات الأمنية المعتمدة في المملكة تم إشعار قوات الأمن عن توفر معلومات أمنية عن محاولات لتنفيذ جريمة إرهابية وذلك لرفع درجة الحيطة و الحذر لدى كافة الجهات المعنية بمهام أمنية».

و لم يذكر التركي المزيد من المعلومات حول العملية الإرهابية، وما إذا كان لها صلة بعمليات حوادث إطلاق النار التي شهدتها الرياض مؤخرا أم لا.

كما لم يوضح أيضا ما إذا كانت العملية التي وصلتهم معلومات بشأنها ذات صلة بعملية «عاصفة الحزم» الجارية في اليمن أم لا.

المصدر: الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: