الرياض تستنكر دعوات تعليق عضويتها في مجلس حقوق الإنسان

[ads2]

أعربت بعثة المملكة العربية السعودية، في الأمم المتحدة، عن “انزعاجها وغضبها” من دعوة منظمتي “العفو الدولية”، و”هيومن رايتس ووتش”، تعليق عضوية المملكة في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وأشار بيان صادر عن مندوب المملكة الدائم في الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، إلى أنَّ بلاده وقوات التحالف العربي، تلتزم بالقانون الدولي، في تدخها من أجل دعم الحكومة الشرعية في اليمن. معربة عن أسفها حيال سقوط ضحايا من المدنيين.

وذكر البيان أن المنظمتين، تريدان إظهار مساعي السعودية في اليمن بأنها غير مشروعة، وهذا ما سيؤثر سلبا على محادثات السلام حول اليمن في الكويت.

ودعت منظمتا “هيومن رايتس ووتش” و”العفو الدولية”، الحقوقيتين الدوليتين، يوم الأربعاء الماضي، الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى “تعليق” عضوية السعودية في مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية، بدعوى مشاركة المملكة في ارتكاب “انتهاكات جسيمة ومنهجية لحقوق الإنسان” باليمن.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: