الرّابطة الوطنية لحماية الثورة تعلن تضامنها مع موقع الصدى ومديره ضد التهديدات الصهيونية

أعربت الرّابطة الوطنية لحماية الثورة في بيان رسمي لها عن تضامنها مع موقع الصدى و مديره راشد الخياري ضد التهديدات التي تلقاها من قبل جهات صهيونية بسجنه جراء نشر الموقع تحقيق بالوثائق عن النشاط التعليمي الصهيوني بتونس وجاء في بيان الرابطة:

الرابطة الوطنية لحماية الثورة ر.و.ح. الثورة بــــيــــان تونس في 01 مارس 2014 تشجب الرابطة الوطنية لحماية الثورة الحملة الممنهجة التي تقوم بها بعض الجهات المشبوهة بدعم و إسناد من شرذمة من الأمنيين الفاسدين في حق الصحفي و الإعلامي العامل بموقع “الصدى ” الإلكتروني ” رشاد الخياري وتعرضه لمختلف أنواع التهديد على خلفية كشفه لمدرسة تم الترخيص لها من الجهات الرسمية رغم ثبوت ارتباطها بجهات صهيونية لا يمكن أن تضمر الخير لتونس . و في نفس السياق تستنكر الرابطة الوطنية لحماية الثورة كل أنواع التضييق و الاعتداءات التي تكررت في الآونة الأخيرة ضد الصحفيين و لا سيما الناشطين في ميدان الصحافة الإلكترونية و المدونين الشرفاء الذين آمنوا بالثورة و انتصروا لمبادئها و ناضلوا من أجل تحقيق أهدافها . كما تعلن الرابطة مساندتها و وقوفها في صفهم و صف كل القوى الثورية و تحيي نضالهم من أجل بناء إعلام وطني بديل يقطع مع رداءة العهد البائد. عاشت تونس حرة مستقلة و المجد للشهداء…عاشت الامة الاسلامية عصية على أعدائها … رئيس الرابطة الوطنية لحماية الثورة منير عجرود.

1619181_669814163079028_1209732910_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: