الرّاجمة: تكتيك لسرايا القدس فاجئ العدو بحجم النار وكثافتها

130 صاروخ هم حصيلة ما أطلقته سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي من صواريخ وقذائف على البلدات “الإسرائيلية” ليلة أمس، رداً على جرائم الاحتلال التي كان آخرها استهدف ثلاثة من عناصر السرايا في رفح، مستخدمة في ذلك منصات صواريخ ثابته تحت الأرض، ومتحركة، ما أدى إلى مفاجأة العدو بكم الصواريخ وإفشال فعالية القبة الحديدية على الحدود والتي تصدت إلى ثلاثة صواريخ فقط.

المتحدث باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي “أبو أحمد”، أوضح أن تكتيكات سرايا القدس قائمة على مفاجأة العدو الصهيوني، وهو ما حصل من خلال استخدام منصات الصواريخ بطرق مختلفة ( تارة من الأرض، وتارة أخرى من عربة محمولة، وتارة ثالثة متحركة).

ولفت أبو أحمد إلى أن استخدام المنصات بطرق مختلفة أتاح للمقاومين إطلاق عدة صواريخ دفعة واحدة وهو ما أدى الى اصابتها أهدافها بدقة، وفشل القبة الفولاذية في التصدي لها، إضافة إلى أن إطلاق هذا الكم من الصواريخ خلال ساعة واحدة يؤكد أن المقاومة بخير وقادرة على الرد وردع العدو الصهيوني والتصدي لجرائمه المتواصلة بحق شعبنا.

وبين أن من أهداف استخدام المنصات هو تجنيب الخسائر البشرية من قبل العدو ، لافتاً إلى أن العدو عجز عن رصد المنصات والمجاهدين بسبب عنصر المفاجأة الذي اعتمده سرايا القدس.

وفي نفس السياق، أكد المحلل العسكري يوسف الشرقاوي ، ان عنصر المفاجأة الذي اعتمده سرايا القدس في قصف البلدات “الإسرائيلية” اثبت نجاحه، متمنياً من المقاومة ان تطور من استخدام منصاتها من تحت الأرض في ظل عدم تكافؤ السلاح مع العدو.

وأوضح أن اعتماد المفاجأة من قبل سرايا القدس جاء نتيجة دراسة دقيقة، ويسجل للمقاومة على هذا النجاح الذي أربك حسابات العدو. مؤكداً على أن عنصر المفاجأة هام جداً في حسم نتائج المعركة.

وأوضح أن غزارة اطلاق الصواريخ أوصل رسالة جديدة للولايات المتحدة الأمريكية مفادها أن القبة الفولاذية التي خصصتم لها نصف مليار شيكل مؤخراً فاشلة، ولم تعترض سوى ثلاثة صواريخ من 130.

ورأى أنه في حال قررت اسرائيل التصعيد ، فإنه سيكون في صالح المقاومة.

1c1804d97d89a383ee35ece961dd29ab 2bfddba871a897e5f788516f9440f5bc 5ad1861f10221082cb21cc318695e8c3 8e1c7083172558680c2a82dbc09e838e 15cb454fa8443fa8b2b1ca60f41ba89a 46861d55cfd9a4a4db64f0678d05729f fe2ed78fe4f954517829db969d03d195

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: