السبسي عقب لقائه برئيس المجلس الأوروبي تونس قطعت شوطا كبيرا في تشكيل النظام الديمقراطي

قال الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، اليوم الخميس، إن بلاده قطعت شوطا كبيرا في تشكيل النظام الديمقراطي، وتتطلع إلى مواصلة الطريق نحو بناء المجتمع التونسي المنفتح.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين، عقب لقائه برئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، على هامش زيارته، التي بدأها صباح اليوم، إلى العاصمة البلجيكية بروكسل.

وأضاف “السبسي” أن “تونس قطعت أشواطا كبرى في تشكيل النظام الديمقراطي، وتتطلع إلى مواصلة الطريق نحو بناء المجتمع التونسي المنفتح والديمقراطي، الأمر الذي يعتبر معجزة في المنطقة بالنسبة للاتحاد الأوروبي”.

وأشار أن زيارته إلى بروكسل واجتماعه مع مسؤولين بالاتحاد وأعضاء في البرلمان الأوروبي، أعطت فكرة واضحة للأوروبيين عما حققه الشعب التونسي من إنجازات منذ اندلاع ثورته عام 2010، التي أطاحت برئيس البلاد السابق، زين العبادين بن علي.

وذكر أن “النجاح الذي حققته تونس ستكون له تبعات إيجابية على أوروبا وسيدعم التعاون بين الجانبين”، لافتا أن “الاتحاد الأوروبي بات ثابتا وواضحا في مواصلة دعمه للاقتصاد التونسي”.
وأشاد الرئيس التونسي بمساهمة الاتحاد الأوروبي في “مؤتمر تونس الدولي للاستثمار”، الذي نظم في العاصمة التونسية، أمس الأول الثلاثاء وأمس الأربعاء.
وقال إن “المساهمة الأوروبية كانت في المستوى المنتظر”، معربا عن أمل بلاده في مساهمة أكثر فعالية مستقبلا.
وعقدت تونس على مدى يومين مؤتمرها الدولي للاستثمار، الذي انتهى أمس الاربعاء، وحصدت خلالها مبلغ 34 مليار دينار (قرابة 14.85 مليار دولار)، بحسب رئيس الحكومة التونسي، يوسف الشّاهد.
ومنح الاتحاد الأوروبي هبة لتونس بقيمة 500 مليون دينار (218.19 مليون دولار)، وفق تصريحات وزير الاستثمار والتنمية والتعاون الدولي التونسي، الفاضل عبد الكافي، خلال المؤتمر.
وفي وقت سابق من اليوم، قال “السبسي” في كلمة له أمام جلسة لأعضاء البرلمان الأوروبي، إن تونس بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى دعم الشركاء الأوروبيين، باعتبارها لا تزال هدفا للإرهابيين، وتجربتها الديمقراطية عرضة للخطر.
وشدد على “التزام بلاده بالحرية، وعزمها على إثبات أن الإسلام دين لا يتعارض مع الديمقراطية”.
ووصل الرئيس التونسي، صباح اليوم، إلى بروكسل، في زيارة رسمية تستمر ليومين.
و تتزامن زيارة السبسي، للبرلمان الأوروبي مع الذكرى الـ 40 لعقد اتفاق التعاون بين تونس والاتحاد الأوروبي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: