السجن 3 سنوات لجزائري صوّر رجال شرطة “يسرقون” خلال المواجهات المذهبية التي تشهدها المنطقة


في حكم قضائي غريب من نوعه، قررت محكمة جزائرية سجن وتغريم أحد المواطنين كونه قام بتصوير رجال شرطة يسرقون.
حكمت محكمة غرداية جنوب الجزائر، الثلاثاء، بالسجن  وبغرامة بقيمة 100 الف دينار (الف يورو) بحق شخص متهم بتصوير ونشر فيديو يظهر رجال شرطة “وهم يسرقون” خلال المواجهات المذهبية التي تشهدها هذه المنطقة منذ سبعة اشهر، بحسب محاميه .
واكد المحامي امين سيدهم أحد الاعضاء التسعة لهيئة الدفاع: “القاضي نطق اليوم الثلاثاء بحكم السجن سنتين و100 الف دينار غرامة” بحق يوسف ولد دادة (47 سنة)، بتهم “نشر صور وفيديوهات تمس بالمصلحة الوطنية واهانة هيئة نظامية”.
وكانت النيابة طلبت خلال جلسة المحاكمة التي جرت الاسبوع الماضي، عقوبة السجن ثلاث سنوات مع العلم أن المتهم رهن التوقيف منذ 27 (مارس). واكد سيدهم: “سنطعن في هذا الحكم القاسي الذي لا يساهم في تهدئة الاوضاع المتوترة منذ أشهر في غرداية”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: