السعودية تصنف حزب الله والإخوان جماعة إرهابية وتمنع القتال خارج المملكة بعد مساهمتها في تسليح جماعات للقتال في سوريا

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الجمعة، عن إدراج تنظيمات داعش والنصرة والإخوان المسلمون وحزب الله السعودي والحوثيين، وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، وتنظيم القاعدة في اليمن، وتنظيم القاعدة في العراق ضمن قائمة الجماعات المتطرفة الإرهابية.

وقالت وزارة الداخلية السعودية، فى بيان لها : إنه تم تجريم الدعوة للفكر الإلحادي أو التشكيك في الثوابت الدينية.

وأضاف البيان : “إن تلك القائمة وضعت بعد تشكيل لجنة من وزارة الداخلية، ووزارة الخارجية، ووزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، ووزارة العدل، وديوان المظالم، وهيئة التحقيق والادعاء العام، تكون مهمتها إعداد قائمة – تحدث دورياً – بالتيارات والجماعات،و أن تلك اللجنة نص عليها الأمر الملكي الذي أصدر في بداية شهر فيفري الماضي، والذي تضمن تجريم المشاركة في أعمال قتالية خارج المملكة، أو الانتماء للتيارات أو الجماعات – وما في حكمها – سواء كانت دينية أو فكرية متطرفة أو المصنفة كمنظمات إرهابية داخلياً أو إقليمياً أو دولياً، أو تأييدها أو تبني فكرها أو منهجها بأي صورة كانت.”
ويذكر أن العاهل السعودي قد أصدر أمراً ملكياً يجرم من يقاتل خارج البلاد من السعوديين، وتحديد عقوبة السجن من 3 إلى 20 سنة، مانحاً مهلة شهر لكل من قام بذلك للتراجع لكيلا تشمله العقوبة.
ويعتبر هذا القرار مفاجأمن السعودية بعد مساهمتها في تسليح مجموعات تصنف متشددة وإرسالها للقتال في سوريا إلا أنها تراجعت عن سياستها لشعورها من امتتداد القتال في كل المنطقة و تتمكن هذه المجموعات المسلحة من إسقاط الأنظمة في الخليج

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: