السعودية تطالب اليونسكو بكشف حقيقة “شهادة الإسلام”

[ads2]

تنتظر المملكة العربية السعودية، الاثنين (11 يوليو 2016)، ردًّا رسميًّا من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، حول حقيقة شهادة متداولة منسوبة إلى المنظمة، عن كون الدين الإسلامي أكثر الأديان دعوةً للسلام في العالم.

وقال مندوب المملكة الدائم لدى اليونسكو زياد الدريس، إن مكانة الإسلام الرفيعة ليست بحاجة إلى شهادة اليونسكو.

وأضاف أنها لن تغطي عورة الإرهاب والعنف الذي يرتكبه بعض أبناء المسلمين، لافتًا إلى مخاطبة اليونسكو رسميًّا لإيضاح حقيقة “الشهادة”.

وأضاف الدريس -عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر- أن الشهادة تبدو “مزوّرة” ، وأنه في انتظار الرد الرسمي للمنظمة.

وقال الدريس: “لكل الذين سألوني عن شهادة اليونسكو: هي غريبة ولافتة. ولا أظن أحدًا يملك منح مثل هذه الوثيقة، وتحت أي معيار!!”.

وكان نشطاء قد تداولوا صورة من شهادة عليها شعار منظمة اليونسكو، تعتبر الإسلام أكثر دين في العالم يدعو إلى السلام.

وكالات

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: