السعودية تعتبر قصف جماعة مسلحة لأراضيها تصعيدا ايرانيا

حمل مسؤولون سعوديون الحكومة العراقية مسؤولية الاعتداء بقذائف الهاون على الأرض السعودية فيما رأى آخرون أنه تصعيد إيراني
وفي تصريح للقدس العربي أفادت المصادر الرسمية السعودية أن المملكة عينها الان على القطيف في المنطقة الشرقية للمملكة التي تسكنها غالبية شيعية خوفا من محاولات ايرانية لاختراق التجمعات هناك ومحاولة تجنيد بعض الشباب هناك للقيام بـ’اضطرابات او اعمال تخريبية ضد امن البلاد’، فمن الملاحظ انه كلما تتوتر العلاقات بين الرياض وطهران يبدأ تحريك المشاكل في القطيف والاحياء ذات الغالبية الشيعية فيها حسب تعبير المصادر.
ويذكر أن وكالة الأنباء السعودية نقلت ،الخميس 21 نوفمبر 2013 ، عن المتحدث الإعلامي لحرس الحدود ،العميد محمد الغامدي، خبر سقوط ست قذائف هاون الأربعاء 20 نوفمبر 2013 بالقرب من مركز العوجاء الجديد بقطاع حرس الحدود بحفر الباطن شرق السعودية الحدودية مع العراق والكويت
وأفاد الغامدي أن القذائف لم تخلف أضرارا وأنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة مع قوات حرس الحدود بدول الجوار لمعرفة مصدر إرسال القذائف وعدم تكرار حدوثه
وقد تبنت جماعة شيعية عراقية تسمى ” جيش المختار ” إطلاق قذائف هاون على موقع حدودي سعودي واعتبرته رسالة إنذار لتكف السعودية عن التدخل في شؤون العراق
وفي اتصال هاتفي له مع رويترز قال قائد جماعة جيش المختار واثق البطاط أن الهدف من هذه العملية كان إرسال رسالة تحذير إلى السعوديين لإخبارهم أن مخافرهم الحدودية ودورياتهم الحدودية في مرمى نيران هذه الجماعة

ويرى محللون أن العدوان على الأراضي السعودية جاء  كرد على التفجيرين اللذين تعرضت لهما سفارة إيران ببيروت الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 وأسفرا عن سقوط 146 جريح و25 قتيل من بينهم الملحق الثقافي بالسفارة الإيرانية الشيخ إبراهيم الأنصاري و قد كانت السعودية من بين من وجهت لها الاتهامات من قبل محللين وسياسيين عبر وسائل إعلام لبنانية وإيرانية بالرغم من تنديد واستنكار السعودية للتفجيرين

هذا وقد حذرت سفارة المملكة العربية السعودية في بيروت رعاياها من الإقامة في لبنان، وطالبتهم، الخميس 21 نوفمبر 2013 ، بمغادرة لبنان فوراً وتوخي الحذر.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: