السفير المصري إبراهيم يسري: الكيان الصهيوني يسرق الغاز والماء والجيش منشغل بقتل المصريين فى الشوارع

قال السفير المصري إبراهيم يسري -رئيس الحملة القومية لمناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني- أنه في الوقت الذى تسرق فيه الكيان الغاز المصري في شرق المتوسط وتسرق مياه النيل في الجنوب يتفرغ الجيش المصري لقتل المصريين فى الشوارع.

وأضاف “كنت آمل من الجيش المصري أن يتأهب لحماية حقوله في الغاز، ومياهه في الجنوب”. كما دعاه للتحرك للدفاع عن حقوق مصر في حالة فشل الوسائل القانونية.

إنه يتوقع أن تنشب حرباً في المنطقة بسبب الغاز وذلك على خلفية قيام إسرائيل واليونان وقبرص بسرقة غاز المنطقة وتحديداً غاز مصر وتركيا والذي تتجاوز قيمته ثلاثمائة مليار دولار.

وأبدى استغرابه الشديد من السياسية التي تتخذها السلطات المصرية الحالية ضد تركيا رغم مصالح البلدين المشتركة للحفاظ على حقوقهما بالغاز في البحر المتوسط بمواجهة السرقات التي يرتكبها الكيان الصهيوني واليونان وقبرص، مشيراً إلى استعداد تركيا لخوض حرب للدفاع عن هذه الحقوق.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: