السلطات الأمنيّة تغالط الرأي العام التونسي بشأن 30 الفلسطينيين المحجوزين

السلطات الأمنيّة في مطار تونس قرطاج تغالط الرأي العام التونسي بشأن 30 الفلسطينيين المحجوزين مدّعية أن الخبر ليس له أساس من الصحة .

و لكن ما وقع عكس ذلك تماما حيث أنّ مجموعة من الفلسطينيين اللاجئين بأحد المخيمات بسوريا كانوا قد غادروا الاراضي السورية باتجاه لبنان ثمّ نحو ليبيا. و بما أنّ مطار بنغازي وقع إغلاقه فإنّ الطائرة قرّرت النزول بمطار قرطاج الدولي أين تمّ احتجازهم من طرف أمن المطار الذي هدّدهم بارجاعهم إلي لبنان ثم إلي سوريا.

و قد استنكر حقوقيون و نشطاء تصرّف السلطات التونسية إزاء اللاجئين الفلسطينيين خاصّة و أنّ مخيمات الفلسطينيين في سوريا كمخيّم اليرموك و تل الزعتري تعاني نقصا حادّا في التموين و تمثّل تهديدا لحياة اللاجئين.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: