221164

السلطات البلجيكية تُغلق منطقة تجارية في بروكسل عقب بلاغ بوجود قنبلة

[ads2]

أغلقت السلطات البلجيكية، منطقة تجارية وسط العاصمة بروكسل، عقب ورود بلاغ بوجود قنبلة في المنطقة.

وأعلنت النيابة العامة في بلجيكا، اليوم الثلاثاء، أن الشرطة أوقفت مشتبهاً به صباح اليوم في منطقة وسط العاصمة تضم مركزاً تجارياً، ومحلات تجارية، حيث أن المنطقة مخصصة للمشاة فقط.

وأضافت النيابة أن فرق تفكيك المتفجرات توجهت إلى المنطقة، حيث تم إغلاق جميع الطرق المؤدية إليها، مشيرة أن الفرق عثرت على طرد مشبوه موضوع على جدار المركز التجاري، دون إدلاء مزيد من التفاصيل عن محتوى الطرد.

وفي الأثناء ألغى رئيس الوزراء البلجيكي، شارل ميشيل، برنامجه اليومي وتوجه إلى ” مركز بروكسل لمعالجة الأزمات”.

وكانت السلطات البلجيكية وجهت تحذيرات عن احتمالية وقوع عمليات إرهابية خلال الأيام الأربعة الأخيرة، إذ نفذت القوات الأمنية خلال عطلة نهاية الأسبوع عملية أمنية، أوقفت خلالها 40 شخصاً، تم توقيف 12 منهم، إلى جانب تفتيش عدد كبير من المنازل و152 مرآبا (كراج السيارات) ، وعقب التحقيقات قررت السلطات القضائية الابقاء على توقيف ثلاثة منهم.

وذكرت وسائل إعلام بلجيكية، أن المشتبهين الثلاثة كانوا يخططون لشن هجوم إرهابي كبير يوم السبت، خلال مباراة بلجيكا – إيرلندا.

وقُتل 32 شخصاً وأصيب 270 آخرون، في هجمات مسلحة استهدفت محطة “ميلبيك” لقطار الأنفاق، ومطار “زافينتيم” في العاصمة البلجيكية بروكسل في 22 مارس/ آذار الماضي، وتبناها تنظيم “داعش” فيما بعد.

وتشير احصاءات وزارة الداخلية البلجيكية إلى وجود 611 مقاتلا أجنبيًا يحملون الجنسية البلجيكية على الأقل، ذهب بعضهم إلى سوريا من أجل القتال، وآخرون يخططون للذهاب، وتُعد بلجيكا من أكثر البلدان الأوروبية المصدّرة للمقاتلين الأجانب إلى سوريا.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: