السلطات الفرنسية تفتكّ 5 أطفال من أسرة تونسية بسبب شبهة السفر إلى سوريا

 

– السلطات الفرنسية تحجز 5 أطفال من أسرة تونسية مقيمة بفرنسا فقط للاشتباه في امكانية سفرها إلى سوريا، و تحرم والدتهم من الوصول إليهم في وقت تصمت فيه السلطات التونسية عن هذا التجاوز الخطير.

– الأطفال الخمسة أصغرهم رضيع عمره 3 أشهر لم تسمح السلطات الفرنسية لوالدته بأرضاعه أو حتى توصيل رضاعة اصطناعية له.

– الزوج من جهته يؤكّد أنه لا يقبل هذا التعامل مع زوجته فقط بسبب ما يحدث من توتّر في فرنسا و من حملات تصدّ و تشويه للمسلمين المقيمين بها.
– ال:;ج : نحن مرفوضون هنا و يحاكموننا بالاتكاز على تهيئات و افتراضات أنا أحاسب على صلاتي 5 مرات في المسجد يوميا و على لباسي و لحيتي و ليست لي أي معرفة بما يسمى الإسلام الراديكالي.

– الزوج البالغ من العمر 30 سنة و صاحب جواز سفر تونسي يؤكد أنّه يحاول العودة بأسرته إلى تونس و أنّه لم يفكّر يوما في السفر إلى سوريا و أضاف أنه حسب سجلّ جواز سفره أنّه في الفترة الممتدة بين 02 جانفي و 30 جانفي 2015 كان في تونس.
و رغم أنّ الزوجة أعلمتهم بتواجد زوجها بتونس في تلك الفترة إلا أنّ السلطات الفرنسية افتكّت الأطفال الخمسة من والدتهم.

– جمعيات فرنسية داعمة للمسلمين بالمهجر تقود حملة لدفع السلطات الفرنسية لارجاع الأطفال لوالدتهم و في المقابل صمت رهيب من السلطات و الإعلام التونسيين.

website :www.essada.net
Facebook: www.facebook.com/sada.page.officiel
Twitter: www.twitter.com/SadaTunisia
Youtube: www.youtube.com/SadaTunisia
Instagram:www.instagram.com/essada_net

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: