57a317aab2c4aea72de81d1596d470e4

السلطة الفلسطينية تمنح حكومة الاحتلال الصهيونيّة “فرصة” قبل تنفيذ قرار وقف التنسيق الأمنيّ معها

دعا صائب عريقات، كبير المفاوضين الفلسطينيين، اليوم السبت، أعضاء اللجنة الرباعية الدولية إلى إلزام الكيان الصهيوني بتنفيذ ما عليه من “التزامات” و إلا فإنه سيتم المضي في تنفيذ القرارات الأخيرة للمجلس المركزي لمنظمة التحرير.

كما قال عريقات إن التزامات حكومة الاحتلال تشمل وقف النشاطات الاستيطانية بما في ذلك في القدس الشرقية المحتلة و الإفراج عن قدامى الأسرى الفلسطينيين و إعادة و احترام المكانة القانونية و الأمنية لمناطق السلطة وصولا لإنهاء الاحتلال الصهيوني و إقامة دولة فلسطين على حدود عام 1967.

و أضاف أنه “بدون ذلك فان قرارات المجلس المركزي واضحة و ملزمة و محددة، تتمثل بوقف كافة أشكال التنسيق الأمني، و تحميل سلطة الاحتلال  مسؤولياتها كافة تجاه الشعب الفلسطيني في دولة فلسطين المحتلة وفقا للقانون الدولي”.

و اشار البيان إلى اجتماع عريقات مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة روبرت سيري، و ممثل الاتحاد الأوروبي جون جات روتر، و ممثل روسيا الاتحادية الكسندر رودبكوف، و القنصل الامريكي العام مايكل راتني كل على حدة.

و أضاف عريقات أنّ قرارات المجلس المركزي الفلسطيني ملزمة و واضحة و محددة، و ارتكزت على قاعدة التمسك بالمشروع الوطني الفلسطيني المتمثل بإقامة دولة فلسطين على حدود عام 1967 و بعاصمتها القدس الشرقية و حلّ كافة قضايا الوضع النهائي على رأسها قضية اللاجئين و الإفراج عن الأسرى وفقا لقرارات الشرعية الدولية.

و قال عريقات لأعضاء اللجنة الرباعية الدولية إن المجلس المركزي الفلسطيني “أكد رفضه المطلق لاستمرار الأوضاع على ما هي عليه أي استمرار تنكر حكومة الإحتلال للاتفاقات الموقعة و عدم تنفيذها لما يترتب عليها من التزامات”.

و أشار إلى أن المجلس المركزي شدد على رفض استراتيجية المحتلّ  بإبقاء السلطة الفلسطينية دون “سلطة” و الاحتلال دون كلفة و إبقاء قطاع غزة خارج إطار الفضاء الفلسطيني لإدراكه أن لا دولة دون القطاع و لا دولة في القطاع.

المصدر: القدس العربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: