السودان : أنباء عن قتل وأسر جنود مصريين يحاربون الي جانب ” النصراني” سلفاكير وحكومة جوبا تنفي

نشرت وسائل إعلام سودانية تقريرا، اليوم، يتحدث عن أسر الجيش الأبيض المعارض والموالي لريك مشار في دولة جنوب السودان، الأسبوع الماضي، مجموعة من القوات المصرية (14 جنديا مصريا) و4 جنود أوغنديين قالت إنها تقاتل إلى جانب قوات حكومة الرئيس الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت في معركة بمقاطعة أيود في ولاية جونقلي.

وقد نشرت صحيفة ” أعالي النيل ” الجنوبية أسماء الجنود الذين تم إلقاء القبض عليهم وهم :

« عويس أحمد – النقيب عبور أحمس – عمران صالح – أيمن ثروت – عبد الرحمن بيتي – سلاطيس عمر – عثمان جوش – عبد الله سعيد – محمد رعد – يوسف عبده – كابتن علي شمت – شمس الدين تهراك » .

من جانبه أكد الكاتب الصحفي أحمد عطوان في زيارته السريعة للخرطوم مقتل وأسر جنود مصريين في جنوب السودان وذلك عبر صفحته الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك حيث كتب الآتي :

بعد تهديده بضرب ليبيا والجزائر فضيحة كبري للسفاح وصبحي وقادة الانقلاب…اسر وقتل ضباط وجنود مصريين في جنوب السودان في جونجلي يحاربون الي جانب سلفاكير ضد المعارضة.

وأضاف عطوان نصا : “تاني …استوعبوا وافهموا الخبر كويس جيش مصر تحول لمرتزقة علي ايدي السفاح، الخبر منشور بأسماء الضباط والجنود بكافة الصحف السودانية….جيش مصر يضيع شرفه الوطني والعسكري علي أيدي الخونة والمجرمين ” .

ومن جانبه طلب المهندس حاتم عزام, نائب رئيس حزب الوسط, حكومة الانقلاب في مصر باصدار تصريحاً رسمياً ينفي أو يؤكد خبر قتل وأسر قوات مصرية تقاتل دعماً لقوات سيلڤاكير في ولاية جونقلي بجنوب السودان.
وتابع عبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”:”هذا خبر في منتهي الخطورة”

هذا وإن لزمت حكومة الانقلاب في مصر الصمت إزاء هذا الخبر فإن طرفي الصراع في الجنوب السوداني – حكومة جوبا والمتمردون بقياد ريك مشار- أنكرا وجود قوات مصرية تقاتل على الأراضي السودانية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: