السودان يتصدى لنشر التشيّع و يأمر بغلق جميع المراكز الثقافية الايرانية

أصدرت السلطات السودانية قرارا بإغلاق جميع المراكز الثقافية الإيرانية الموجودة على أراضيها و أمهلت الملحق الثقافي الإيراني و دبلوماسيين آخرين 72 ساعة لمغادرة البلاد.

و ذكرت وزارة الخارجية السودانية في بيان لها، الثلاثاء، أن “السودان ظل يتابع نشاط المركز الثقافي الإيراني و فروعه في ولايات السودان و تأكد له مؤخرا أن المركز و فروعه قد تجاوزوا التفويض الممنوح لهم و الاختصاصات التي تحدد الأنشطة التي يخول القيام بها و بذلك أصبح يشكل تهديدا للأمن الفكري و الأمن الاجتماعي في البلاد.”

في المقابل قال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية و الافريقية حسين امير عبد اللهيان لوكالة أنباء فارس تعقيبا على قرار السودان ان بعض التيارات السودانية تحاول التأثير على العلاقات الطيبة بين طهران و الخرطوم.

وأضاف المسؤول الإيراني أن سفارتي البلدين و المراكز الثقافية و الاقتصادية تواصل نشاطاتها العادية في كلا البلدين و أن “القيادة السودانية لا تسمح بتشويه العلاقات التاريخية بين البلدين.”

و لم يكن قرار الحكومة السودانية مختلفا عن مواقف الشعب حيث أنّ ناشطين و جمعيات من المجتمع المدني في السودان أبدت مخاوفها من نشاطات مريبة تمارسها المراكز الثقافية الايرانية في السودان و التي تسعى لنشر المذهب الشيعي في صفوف شعب سنّي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: