السويداء

السويداء تعلن خروجها عن سيطرة الأسد و الأخير يغلق المحافظة و يقطع عنها الأنترنيت على اثر المواجهات المسلّحة

السويداء تعلن خروجها عن سيطرة الأسد و الأخير يغلق المحافظة و يقطع عنها الأنترنيت على اثر المواجهات المسلّحة 
على إثر تفجيرين ومواجهات مسلحة في اندلعت أمس السبت 5 سبتمبر 2015  في مدينة السويداء السورية و لقي قرابة ال46 شخص حتفهم و من بينهم أطفال , هذا  فيما تواصلت المظاهرات المنددة بالنظام السوري بعد اغتيال زعيم درزي معارض الجمعة.

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن مسلحين دروزا قتلوا ستة من قوات النظام السوري أثناء الاحتجاجات الغاضبة.

وإزاء ذلك منعت قوات النظام الدخول والخروج من المحافظة وعمدت إلى قطع خدمة الإنترنت بشكل كلي عنها على إثر الاحتجاجات التي عمت المدينة .

وقد أصدر زعماء محليون في السويداء بيانا قالوا فيه إن المحافظة أضحت خارجة عن سيطرة قوات النظام، وطالبوا باستمرار عمل المؤسسات العامة تحت إشراف إدارة ذاتية.

 

هظا و قد نشرت بعض المصادر الإعلامية في وقت سابق أن قوات النظام قد أعادت تجميع قواتها بين المتحف الوطني والمربع الأمني بالمدينة. وأوضحت أن الأمن العسكري سلم مقره للثوار الذين سيطروا على مقر الشرطة العسكرية وأطلقوا سراح معتقلين، في حين ما زال الأمن الجنائي تحت سيطرة النظام، كما أن طريقدمشق السويداء مغلق.

من جهته، أكد المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني السوري أن “تجمع رجال الكرامة” بمحافظة السويداء سيطر على جبل العرب وأبطل دور اللجان الأمنية التابعة للنظام، كما سلم الشؤون الأمنية للثوار في كل مدينة وبلدة من المحافظة، وذلك بعد اندلاع الاحتجاجات الجمعة.‏

وتحدث ناشطون بالمدينة عن سيطرة ثوار السويداء بشكل كامل على كل من فرع المخابرات الجوية والأمن العسكري والأمن الجنائي والشرطة العسكرية وفرع حزب البعث.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: