وقال المتحدث باسم “ساس” كارين نيمان في بيان: “فعلنا كل ما كان في وسعنا من أجل منع الإضراب، لكن للأسف لم نتوصل إلى اتفاق” مع المضربين”.

وأضاف: “أولويتنا حاليا الاهتمام بزبائننا، ونحن نعمل ما يمكننا من أجل مساعدة الركاب المتأثرين” من جراء الإضراب.

وأشار إلى أن الرحلات التي يقودها طيارون دنماركيون ونرويجيون ستتواصل كالمعتاد.

وبعد أشهر من التفاوض رفضت نقابة الطيارين السويديين اقتراح الوسطاء برفع الراتب بنسبة 2.2 في المئة، في حين كان الطيارون يطالبون بزيادة بنسبة 3.5 في المئة.

وأشارت الإدارة إلى أن الاستجابة لمجمل مطالب الطيارين، التي تشمل عقود عمل توفر مزيدا من الأمن، ستؤدي إلى زيادة بنسبة 10 في المئة على التكلفة.

ويأتي الإضراب في موسم الذروة بالنسبة إلى شركة الطيران، وقد أثر خصوصا على الرحلات الجوية المستأجرة. وبدأ الطيارون السويديون احتجاجهم الجمعة، ولم يتم الإعلان عن موعد جديد للمفاوضات.

[ads2]