photo2485449

السياحة الحلال تغزو دول العالم لجلب السياح العرب والمسلمين

 

[ads2]

ذكرت إحصائيات أن 51% من السياح المسلمين يرغبون في خدمات السياحة الحلال، وأن عائدات هذا القطاع تتنامى بشكل كبير، بعد أن وصل عدد السياح، العام الماضي، إلى مليار و200 مليون سائح، منهم 110 ملايين سائح مسلم، أنفقوا 150 مليار دولار.

وكانت صدارة الجذب وقتذاك لماليزيا. ويتوقع معهد دراسات المواصفات الأميركي نمو هذا القطاع حتى عام 2020 بنسبة 4.7% سنوياً.

وقد غزا مفهوم السياحة الحلال ليس في الدول المسلمة فحسب بل حتى الدول الأوروبية  وتتميز بعدم  اختلاط في المواقع السياحية بين الرجال والنساء، وعدم توفير  الخمور أو الأغذية المحرمة، فضلاً عن خلو المواقع السياحية من الرقص والعري  وصالات القمار، إلى جانب تخصيص مساجد ومراعاة أوقات الصلاة.

ويذكر أن تركيا احتضنت في شهر ماي الماضي أعمال الدورة الثانية لمؤتمر “السياحة الحلال” وأكد رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد في المؤتمر على أهمية هذه الصناعة الكبرى وتأثيرها الايجابي على معدل الدخل الاقتصادي للدول مشيرا إلى أن أكثر من مليار و200 مليون سائح جابوا العالم في 2015 وهناك أيضاً دراسات أعدت لمفهوم السياحة الحلال مؤخراً حيث بلغت حجم الإيرادات بنهاية عام 2015 م بحدود 150 مليار دولار بما يقارب 110 ملايين سائح مسلم، يمثلون نسبة 12 % من الاقتصاد الكلي لقطاع السياحة.

وأضاف آل فهيد  إن هذه النسب سترتفع بحسب التوقعات المرصودة للعام 2020 لتصل إلى 150 مليون سائح مسلم، ما يعني ارتفاع النسبة إلى 11 % لترتفع بذلك قيمة الإنفاق إلى 238 مليار دولار مما يوضح تسارع وتيرة نمو هذا القطاع ويجعله الأسرع نمواً في العالم

الصدى + وكالات

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: