سيدة

السيدة العقربي تستعد للعودة إلى تونس بعد تهريبها من قبل السبسي حسب شهادة المحامي العويني

على إثر وصول  الباجي القائد السبسي لرئاسة تونس وتأديته القسم بقبة مجلس نواب الشعب اليوم الأربعاء 31 ديسمبر 2014  أعلنت المدعوة السيدة العقربي المنتمية لحزب التجمع المنحل والهاربة إلى فرنسا عبر صفحتها بالفيس بوك  عن نيتها العودة إلى تونس

وقد مدحت العقربي ناهبة الأموال العامة الباجي القائد السبسي وكتبت في ذلك :  ” قررت اليوم أن أتواصل معكم من خلال هذه الصفحة و تونس تعيش هذا الإنتقال للمسار السياسي الديمقراطي الذي توج فيه الرئيس المنتخب الأستاذ الباجي قايد السبسي الذي زرع فينا الأمل و الأمان و الإطمئنان و الثقة في تونس الغد

وفي إعلانها عن نيتها العودة لأرض الوطن كتبت العقربي ما يلي : “
بعد أن أنصفني القضاء الفرنسي و أثبتت برائتي بالحجج و الأدلة و البراهين أجدد اليوم إستعدادي للرجوع إلي أرض الوطن في حال توفر ضمانات قضاء عادل و نزيه و عودة آمنة”.

ويذكر أن المحامي الناصر العويني قد ألقى خطبة إبان هروب المدعوة السيدة العقربي من تونس متهما الباجي القائد السبسي بتهريبها رغم مطالبة القضاء باعتقالها مؤكدا أن السيدة العقربي تمسك صورا جنسية ضد عديد التجمعيين  لذلك سهلوا تهريبها حسب قوله

واتهم  العويني في خطبته  الباجي القائد السبسي و شقيقه صلاح الدين السبسي بالفساد مع صخر الماطري و بلحسن الطرابلسي مضيفا ان السبسي ساهم في تبييض المال المسروق لبن علي و الطرابلسي

و قال العويني ان البشير التكاري وزير العدل في حكومة بن علي يعلم جيدا فساد الباجي قايد السبسي و السيدة العقربي لها ملفات عديدة على السبسي و عديد التجمعيين لذلك قام بتهريبها

ووصف العويني حكومة السبسي آنذاك بحكومة السيدة العقربي

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: