السيد الفرجاني: على الجميع أن يعي أن محمد الناصر هو مرشّح كمال لطيف و أحمد المستيري ضمان للحياد

الصدى نت – تونس:

 

قال القيادي بالنهضة السيد الفرجاني عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي ”فيسبوك” إن محمد الناصر هو مرشّح كمال لطيف و أحمد المستيري ضمان للحياد و أضاف :

إن اختيار السيد أحمد المستيري كرئيس حكومة قادم لتونس ما قبل الإنتخابات هو التزام بالحياد المطلوب في ضل غياب الثقة بين الأقلية المعارضة و الأغلبية الحاكمة في مرحلة ما قبل الإنتخابات القادمة و الدي من أجله ضحت النهضة بدفع استقالة السيد علي العريض رئيس الحكومة الحالي من أجل إنجاح الحوار الوطني,
و أما رفض المعارضة التي انخرطت في مشاريع مختلفة من أجل الإنقلاب على الشرعية القائمة التي ولدت من رحم الإنتخابات النزيهة و الديمقراطية و ينظمها الدستور الصغير، ثم اختيارهم للسيد محمد الناصر العضو في حكومتي محمد الغنوشي و السبسي و المعينة من طرف حكومة الظل بشكل غامض. و العلاقة القوية للسيد محمد الناصر مع عائلة اللطيف حيث أنه مند كان وزيرا للشؤون الإجتماعية أعطى صفقة بناء المساكن الإجتماعية sprols للمقاول صلاح الدين اللطيف كما كان رئيس ديوانه وقتها السيد إبراهيم جمال الدين المورط في إدخال سفينتين من إسبانيا لمواد فاخرة للسيراميك و غيرها تزويرا باسم الرئاسة لما كان أصبح رئيس مدير عام للديوانه المدكور مديرا عاما للديوانة و زور دلك لصالح كمال اللطيف و هده كانت سبب إقالة جمال الدين من الديوانة, و الخلاصة نحن أما خيار حياد رئاسة الحكومة القادمة إدا تمت المصادقة على السيد أحمد المستيري , أو محمد الناصر أو ما لف لفه ليكون رئيس حكومة انقلاب جديدة مغلفة بالحوار الوطني’’’’’
السيد الفرجاني

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: