10502142_10202390748954434_1743054191387434084_n

النائب مبروك الحريزي: تلفيق تهمة “تكوين عصابة مفسدين” لأعضاء حملة المرزوقي في سبيطلة

أكد النائب السابق بالمجلس الوطني التأسيسي مبروك الحريزي أنّه وقع تلفيق تهمة تكوين عصابة لأعضاء  حملة المرزوقي في سبيطلة.
و كتب الحريزي على صفحته الخاصة في الفيسبوك ما يلي :
“يؤسفني  إعلام الرأي العام بهذه المعطيات  التي تصب في خانة المؤشرات السلبية على عودة أسلوب تلفيق التهم و محاصرة التوجهات المخالفة، حيث تم  اتهام المنسق المحلي للحملة و مايقارب 30 شابا من أعضاء حملة المرشح المنصف المرزوقي من انتماءات مختلفة  بتكوين عصابة مفسدين اعتدت على المحلات العمومية و الخاصة و على المقر المحلي لحركة نداء تونس

 مع العلم أن هذه الأحداث منفصلة عما شهده الجنوب التونسي و الدليل حدوثها ليلا دون أن تسبقها أي مظاهرة أو إحتجاج  كما لم تقع تغطيتها إعلاميا وسبقها مساءا تواتر أخبار عن مطالبة شباب من النداء بمستحقات مالية .كما سبقها تهديد لأعضاء الحملة . 

كما سبق هذه التتبعات اجتماع بإشراف السيد معتمد الجهة و حضره المنسق المحلي للحملة أكد فيه الحضور من نداء تونس  خاصة بأنهم لا يتهمون أطراف الحملة و يعلمون أن المنفذين مجموعة من المنحرفين أقدموا على خلع محلات ووفروا فوضى للسرقة

حسب المعطيات الأولية فإنه تم إصدار مناشير تفتيش بنيت على ” وشايات” نؤكد قيامها على الإفتراء وصدرت من أطراف كانوا ملاحظين في حملة السيد الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية

نؤكد أن هذه المضايقات لن تزيدنا إلا عزما على خدمة البلاد و حشد الصفوف لمنع عودة الإستبداد علما أننا أبلغنا السيد وزير الداخلية بخطورة الموقف كما كانت موضوع محادثة بين السيد الأمين العام لحزب المؤتمر و السيد الحبيب الصيد رئيس الحكومة المكلف  كمقدمة سيئة تسبق تولي حكومة جديدة مهامها ونحن نتابع الدفاع عن المتهمين زورا مع و  السلطات  المحلية و الجهوية بمساندة مجموعة من المحامين و  نحتفظ لأنفسنا بكل وسائل التحرك النضالي للقطع مع هذه الممارسات

و نحن ما نزال نطالب بوقف التتبعات تجاه منتسبي الحملة و الكشف عن الأطراف الحقيقية التي رتبت الفوضى لتكتمل صورة الإضطرابات و في مصادفة غير بريئة فيالمناطق التي فاز فيها المؤتمر من أجل الجمهورية بمقاعد نيابية”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: