السيسى حقّق لإسرائيل فى عام واحد ما عجزت عنه طيلة 60 عاما ؟! (أحمد منصور)

يوما بعد يوم يؤكد عبدالفتاح السيسى وعصابته أنه صنيعة صهيونية نجحت فى اختراق أعلى مراكز السلطة فى مصر وهو لا يخفى ولا يدارى ولاءه لإسرائيل و الصهيونية التى لم تخفى أيضا من خلال قادتها السياسيين والعسكريين و إعلامها دعمها المطلق للسيسى و انقلابه لاسيما فى المحافل الدولية، بل إن بعض قادة الصهاينة من فرحتهم أكدوا أنهم قداحتلوا مصر ويحكموها دون حرب أو خسائر وأن جيش مصر الذى كان من المفترض أن يحاربهم أصبح يحارب الشعب المصرى بدلا من جيشه.

أما كل الذين قاموا بثورة 25 يناير أو تحدوا إسرائيل أو طالبوا حتى بإعادة النظر فى اتفاقية كامب ديفيد فإما قتلوا أو فى السجون أو مشتتين خارج مصر أما حلفاء إسرائيل والساقطين والساقطات فهم يتبوؤون المناصب وتفرش لهم البسط الحمراء. أما ثروات مصر و خيراتها و على رأسها الغاز فالصاينة يستمتعون بها بينما المصريون غارقون فى الديون و الحرمان و الإستدانة.

لقد حقق السيسى لإسرائيل و الحركة الصهيونية خلال عام واحد ماعجزوا عن تحقيقه طيلة أكثر من ستين عاما،لكن دوام الحال من المحال ولن يسمح شعب مصر لصهيونى غادر أن يحكمهم وإن غدا لناظره قريب ؟

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: