Ahmed Mansour

السيسي يتلاعب بالجيش و يلعب به ؟!! (مقــال/ أحمد منصور)

 

تصريحات أدوات النظام الإنقلابي فى مصر فى وسائل الإعلام وعلي رأسهم مجموعة اللواءات السابقين الذين يدعون أنهم خبراء لكنهم فى الحقيقة ليسوا سوي أدوات و مجموعة من المخبرين يحملون رتبا عسكرية ومنهم اللواء سيف اليزل الذي يرأس فرعا لأكبر شركة أمن إسرائيلية ويحمل الجنسية البريطانية ومن غير المستبعد أن يكون الأسرائيليون منوا عليه بالجنسية الاسرائيلية.

تصريحات هؤلاء الكثيرة فى الآونة الأخيرة حول مخططات هجمات علي الجيش المصري محددة الأماكن وربما التوقيتات تؤكد الشبهات القائمة ضد نظام السيسي أنه كما يستخدم الجيش المصري فى قتل الشعب فإنه يستخدم الهجمات القاتلة ضد جنود الجيش وضباطه لتبترير جرائمه ضد الشعب ، وأن كل الجرائم التى ترتكب ضد الجيش لاسيما المجازر الكبري تجري بأيديه وأيدي أجهزته القذرة ؟

فإذا كان هؤلاء الخبراء العسكريين ومعهم مجموعة المخبرين من مقدمي البرامج قد توصولوا إلي معلومات عن موعد الهجمات علي الجيش وأماكنها فلماذا لا يقبضون علي الفاعلين ؟ ولماذا لم يتم التحقيق والكشف عن مرتكبي المجازر والهجمات التى تمت ضد الجيش المصري حتى الآن بدءا من مجزرة أغسطس 2012 والتى كان السيسي فيها مديرا للمخابرات ورقاه مرسي بسذاجة سياسية وزيرا اللدفاع وحتى الآن ؟

هل يعقل أن كل أجهزة الدولة والمخابرات والأمن وأصدقاؤهم الأمريكان والأسرائيليين لم يساعدوهم فى معرفة من قتل الجنود المصريين فى تلك المجازر ؟ لن يعلن عن القاتل ولن يسمح لأي جهة وطنية حقيقية بالتحقيق ومعرفة القاتل لأن القاتل هو السيسي والعصابة التى تحكم معه .

إن من يقتل جنود الجيش المصري هو نفسه الذي يستخدم الجيش المصري ليقتل به الشعب وباختصار شديد فإن السيسي يتلاعب بالجيش المصري وفي نفس الوقت يلعب به ؟

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: