السيسي يرحب برفع أمريكا تجميد تسليم أسلحة ثقيلة لمصر ويعتبره مساعدة في مواجهة المسلحين الاسلاميين

رحب قائد الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي برفع الولايات المتحدة الأمريكية  تجميد تسليم مصر 12 طائرة حربية من طراز اف-16 واسلحة ثقيلة اخرى بينها دبابات وصواريخ، مشيرا الى انها ستساعد في مواجهة المسلحين الاسلاميين، حسب ما افاد بيان من الرئاسة المصرية ليل الثلاثاء الاربعار.

وأشار بيان للبيت  الأبيض إلى أن أوباما أخبر السيسي في مكالمة هاتفية أنه سيواصل مطالبة الكونغرس الأميركي تقديم مساعدة عسكرية لمصر بقيمة 1.3 مليار دولار.
كما أوضح أوباما أيضا أن الولايات المتحدة ستوقف اعتبارا من السنة المالية 2018 آلية تمويل تسمح لمصر بشراء معدات عن طريق الائتمان.

[ads2]

ومن جهته قال  بيان الرئاسة المصرية ان السيسي اكد في الاتصال الهاتفي مع اوباما أن “استمرار المساعدات العسكرية الاميركية لمصر، فضلا عن استئناف صفقات الأسلحة المتعاقد عليها بالفعل إنما تصب في صالح تحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة للبلدين”.

هذا وتعتبر مصر  ثاني أكبر متلق للمساعدات الخارجية الأميركية منذ وقعت معاهدة سلام تاريخية مع الكيان الصهيوني  في 1979.

وتقدم واشنطن مساعدات عسكرية قيمتها حوالي 1.3 مليار دولار سنويا لمصر، إضافة إلى 200 مليون دولار مساعدات لدعم الاقتصاد وبناء الديمقراطية.

ويأتي الاعلان الاميركي بعد اقل من شهرين من توقيع اتفاق بين باريس والقاهرة يتعلق بتصدير 24 طائرة قتالية فرنسية من نوع رافال، ما يعتبر دليلا على رغبة مصر في تنويع مصادر تسلحها.

وكالات

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: