السّياحة “الصهيونيّة” في مرمى نيران المقاومة وإغلاق مطارات بـ”الجملة”

 قالت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم، إن السياحة الإسرائيلية أضحت في مرمى نيران المقاومة الفلسطينية، في أعقاب إطلاق صواريخ، اجتازت كل توقعات العسكريين الإسرائيليين.

وباشر مجموعات من الوفود السياحية التي كانت تزور إسرائيل خلال الفترة الماضية، بمغادرة البلاد، خشية تدهور الأوضاع أكثر خلال الأيام القادمة.

وقال أحد السياح خلال حديث مع صحيفة يديعوت أحرونوت، أنه يريد العودة إلى بلاده سريعا، ولكن المشكلة تكمن أنه لا يجد مكانا على مقاعد الطائرات بسبب مغادرة الآلاف البلاد.

وذكرت الصحيفة أن طائرة لإحدى الشركات البولندية امتنعت عن الهبوط في مطار بن غوريون بسبب إطلاق الصواريخ لحظة وصول طائرته لسماء المطار، فاضطر للعودة بطائرته إلى قبرص ومنها إلى بولندا.

وكانت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد وكتائب القسام أعلنتا مؤخراً إستهدافهما لمطار بن غريون الدولي في تل ابيب.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: