“الشاباك” قام بتصفية قائد قسامي بالسمّ منذ عشر سنوات أو أكثر..

كشف صحفييان صهيونيان مختصان بشؤون الاستخبارات الصهيونية، عن قيام جهاز الأمن العام “الشاباك” قبل عشر سنوات أو أكثر، بتصفية قائد عسكري قسامي كبير في الضفة الغربية المحتلة.

ولم يذكر الصحفيان يوسي ميلمان ودان رافيف، هوية القسامي الذي قام الشاباك بتصفيته، وفق ما ذكرت الإذاعة الصهيونية العامة صباح اليوم الثلاثاء.

وأوضحت الإذاعة أن الصحفيان أصدرا كتاباً جديداً في الولايات المتحدة قالا فيه, إن “إسرائيل” حاولت أولاً تصفيته بالأسلحة الثقيلة فلم تنجح, فقررت دس السم في طعامه.

وأشار الصحفيان إلى أن هذه العملية نفذت في الفترة ما بين محاولة تسميم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في عمان عام1997, ووفاة رئيس السلطة الفلسطينية السابق ياسر عرفات عام 2004 الذي ترجح مصادر طبية وتقارير عالمية أنه قتل مسموماً.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: