الشاذلي العياري: الحديث عن انهيار الاقتصاد مجرد تهريج ناتج عن هواجس متشائمة لأشخاص تنقصهم المعلومة

صرح محافظ البنك المركزي الشاذلي العياري في حديث لوكالة الأنباء الخاصة “يونايتدبرس انترناشونال” الأمريكية على أن الحديث عن انهيار مالي واقتصادي وشيك لتونس “تهريج ناتج عن هواجس متشائمة لأشخاص تنقصهم المعلومة المالية الدقيقة”.
وقال العياري “لن أكذب وأقول إن الوضع الاقتصادي والمالي لتونس جيد، هذا أمر غير صحيح وغير دقيق ونحن في البنك المركزي نعترف بأن الوضع الاقتصادي في البلاد حرج ومتعثر، بل صعب على أكثر من صعيد” ،مشيراً الى أنها تبقى صعوبات ظرفية.
ورأى محافظ البنك المركزي أن التصريحات والمواقف التي تشير الى “افلاس الدولة أو عدم قدرتها على صرف رواتب الموظفين غير مسؤولة وصادرة عن أشخاص لا خلفية اقتصادية ومالية لهم، وهي “عبارة عن تهريج لا أكثر ولا غير”.
وقال إن الحديث عن الافلاس “تحول الى ما يشبه الهاجس لدى بعض الأشخاص الذين ليس لهم اطلاع على حقيقة المالية التونسية”، معترفاً بوجود مشاكل وصعوبات مالية متعلقة بالسيولة.
وأكد العياري أن تونس “قادرة الآن وفي المستقبل المنظور، على الوفاء بكل عهودها والتزاماتها سواء كانت دفع رواتب الموظفين، أو تسديد بعض الديون الخارجية إذا ما حان آجلها، لأن لديها ما يكفي لمواجهة أي متطلبات مرتبطة بالمديونية الخارجية.
ولفت الى أن تونس لا تعاني في الوقت الحاضر من شح في النقد الأجنبي، اذ تشير الأرقام الى أن احتياطي البلاد من النقد الأجنبي بات يغطي حاليا 109 أيام من الواردات التونسية، مسجلاً بذلك ارتفاعاً ملحوظاً.

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: