الشاعر أحمد مطر و آخر إبداعاته

 

فهمت الآن يا ولدي لماذا قلت لك لا تكبر؟؟

فمصر لم تعد مصرا

و تونس لم تعد خضرا

و بغداد هي الأخرى

تذوق خيانة العسكر

و إن تسأل عن الأقصى

فإن جراحهم أقسى

بني صهيون تقتلهم

و مصر تغلق المعبر

و حتى الشام يا ولدي

تموت بحسرة أكبر

هنالك لو ترى حلبا

فحق الطفل قد سلبا

و عرض فتاة يغتصبا

و نصف الشعب في المهجر

صغيري إنني أرجوك لا تكبر

فأمتنا ممزقة

و أمتنا مقسمة و كل دقيقة تخسر

و حول الجيد مشنقة

و في أحشائها حنجر

هنا سيسي

هنا سبسي

هنا حوثي

هنا حفتر

هنا إيران و أمريكا

و إسرائيل

و إبن عمر

هنا عربي يخذلنا

و مسلم جاء ينحرنا

و إرهابي يفجرنا

و لا ندري لِم فجر

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: