الشبكة التونسية للعدالة الانتقالية : تركيز تمثال بورقيبة طعنا للتونسيين الذين وقعت عليهم إنتهاكات في فترة حكمه

الشبكة التونسية للعدالة الانتقالية : تركيز تمثال بورقيبة طعنا للتونسيين الذين وقعت عليهم إنتهاكات في فترة حكمه

عبرت الشبكة التونسية للعدالة الانتقالية عن رفضها لتركيز تمثال الحبيب بورقيبة قبل أن تنهي هيئة الحقيقة والكرامة أعمالها ويتعرف الشعب التونسي على كل الحقائق التي رافقت فترة حكمه

كما اعتبرت الشبكة أن هذا العمل يعد طعنا في ذاكرة كل التونسيين الذين وقعت عليهم انتهاكات جسيمة في فترة حكم بورقيبة

وقد كتبت الشبكة على صفحتها بالفيس بوك ما يلي امس الثلاثاء ما يلي :

تعلن الشبكة عن رفضها لتركيز تمثال الرئيس الأسبق بشارع الحبيب بوقيبة قبل أن تنهي هيئة الحقيقة والكرامة أعمالها ويتعرف الشعب التونسي على كل الحقائق التي رافقت فترة حكمه ، إن هذا الإجراء إضافة إلى تكلفته المالية العالية ، يعد ّعملا إستباقيا و قفزا على نتائج مسار العدالة الإنتقالية وطعنا في ذاكرة كل التونسيين الذين وقعت عليهم إنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في مدة رئاسته للدولة التونسية .
ومن ناحية أخرى ، نهيب بهيئة الحقيقة والكرامة توضيح موقفها من هذه المبادرات التي تتعارض وعهدتها في كشف الحقائق التاريخية المرتبطة بفترة حكم الرئيس الأسبق من أجل حفظ الذاكرة الوطنية .رئيس الشبكة التونسية للعدالة الإنتقالية

هذا وقد قال رئيس الشبكة  محمد كمال الغربي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الأربعاء ، إن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي قد أخطأ التوقيت في تركيز تمثال الحيبيب بورقيبة وتسرع واستبق نتائج ومخرجات العدالة الانتقالية التي هي من مشمولات هيئة الحقيقة والكرامة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: