الشكوك تٌصيب الإعلام النوفمبري..جوهرة أف أم: فيديو الداخلية غير مقنع و به نقاط إستفهام و ما موضوع المنقبتين!!

يبدو أن نقاط الإستفهام لم تتعب الشق الذي شكك في من يحرك الإرهاب في تونس فحسب بل طال أيضا الإعلام المحسوب على النظام القديم حيث شككت جوهرة اف ام في حقيقة الفيديو الذي نشرته الليلة حيث قالت في مقال لها عبر موقعها الرسمي:

[ads2]

نشرت وزارة الداخلية مساء اليوم فيديو يوضح كيفية دخول الإرهابيين منفذي الهجوم على متحف باردو الأربعاء الماضي وقالت انه للتوضيح .
وقد لقي هذا الفيديو عديد الانتقادات على صفحات التواصل الإجتماعي وبدل أن يكون للتوضيح أصبح مثارا للغموض والتساؤلات الكثيرة .
فقد أظهر الفيديو شخصان مسلحان يدخلان المتحف بكل سهولة في ظل غياب كلي للأمن وحتى السائح الوحيد الذي اعترض سبيلهما أثناء جولتهما داخل اروقة المتحف فلم يتعرض لسوء من قبلهما بل سمحا له بالمرور وواصلا طريقها ..
كل هذه المشاهد التي تثير الشك والريبة تبقى أسئلة عالقة عبر عنها التونسيون كل بطريقته على مواقع التواصل الإجتماعي .
ومايزيد الأمر غموضا ذلك الفيديو الذي تناقلته مواقع التواصل الإجتماعي والذي يظهر امرأتين منقبتين تخرجان من المتحف خلال العملية وبحماية امنية ويتم نقلهما على متن سيارة أمنية الى وجهة غير معلومة.
اما السؤال الأكثر إلحاحا فهو كاميروات المراقبة الداخلية للمتحف والتي قيل في نسخة اولى أنها كانت معطلة قبل الهجوم بحوالي أسبوعين ليأتي هذا الفيديو المأخوذ من كاميرا مراقبة ويثبت عكس التصريحات …

2015-03-21_23-56-09 2015-03-21_23-56-272015-03-22_0-22-12

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: