large-1328398203735851794

الشيخ رائدصلاح فور اطلاق سراحه:”لست نادما لثانية قضيتها في السجن ولن اندم اذا عدت اليه”

قال الشيخ رائد صلاح فور اطلاق سراحه  من السجن اليوم خلال المؤتمر الصحفي المصغر الذي اقامه امام بوابة السجن : “نقدم الشكر الاخوي الى كل الاخوة الحضور على هذا الاستقبال الذي نعتبره تأكيدا لانتصارنا الدائم لقضية القدس والاقصى المحتلين، مؤكدين اننا في هذا الاحتفال سنصل الى احتفالنا الكبير وهو زوال الاحتلال الصهيوني عن القدس والاقصى”.                        واضاف الشيخ رائد: “اذا كانت هناك جنة في الدنيا او سعادة في الدنيا او عبادة في الدنيا فهي تلك الايام التي قضيتها في سجني خلوة مع الله سبحانه وتعالى. واؤكد انني لست نادما لثانية قضيتها في السجن ولن اندم اذا عدت الى السجن ونحن ما دمنا على حق”.                                                                                                                                                  و اكد الشيخ رائد ان  الامة الاسلامية والعربية يجب ان تنتقل من حالة التعاطف مع القدس والاقصى الى حالة الانتصار للقدس والاقصى لان الموقف الاسلامي والعربي اليوم لا يتعدى التعاطف والذي لا يمسح دموع وهموم واحزان المسجد الاقصى.                وافاد الشيخ انه  دخل السجن وهو يحب القدس والاقصى وخرج وهو تمسك اكثر بحبهما . موردا في الاخير انه لن يخاف السجون من اجل القدس والاقصى ويتمنى ان يلقى الله سبحانه وتعالى في رحاب الاقصى ثابتا ومرابطا على كل ذرة تراب وكل حجر في القدس والاقصى”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: