الشيخ رائد صلاح يدعو الشباب لحراك حر انتصارًا للقدس والأقصى‎‎

دعا رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل، الشيخ رائد صلاح، شباب فلسطين والأمة العربية والمسلمة إلى  حراك حرٍّ، انتصارًا للقدس والمسجد الأقصى. مؤكدًا على “أنّ الاحتلال لن يهزم شعبًا شعاره (بالروح بالدم نفديك يا أقصى)”.

جاءت تصريحات الشيخ رائد صلاح في مداخلة هاتفية على فضائية الحوار مساء أمس الثلاثاء، تعقيبًا على الاعتداءات اليومية التي تقوم بها سلطات الاحتلال على المسجد الأقصى والمصلين، والتي كان آخرها مساء أمس، من منع المصلين من دخول المسجد والاعتداء على العشرات منهم أمام باب حطة.

كما وجّه الشيخ صلاح نداءً عاجلاً للأمة وشعوبها بالقول: “ننتظر من شعوب الأمة أن لا يتركوا القدس لوحدها، ومطلوب من علماء الأمة التحرك بقوة انتصارًا للقدس والأقصى”.

وفي رده على تساؤل حول احتمالية اندلاع انتفاضة جديدة في ذكرى انتفاضة الأقصى، أكّد الشيخ صلاح على أنّ كل الاحتمالات واردة طالما أنّ الاحتلال يواصل التصعيد.

واختتم الشيخ رائد صلاح مداخلته بالتأكيد على أنّه من الواجب على الأمة الآن وليس في أي وقت آخر؛ أن يوصلوا الرسالة القوية للاحتلال بأنّ القدس هي ملك الأمة, ومن واجبها أن تقوم بكل شيء دفاعًا عنها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: