الشيخ رضا الجوادي: دعونا إلى إغاثة أهلنا في الشمال الغربي عكس ما تدعيه الصفحات المأجورة

قامت صفجات ومواقع مأجورة بحملة ضد إمام وخطيب جامع اللخمي بصفاقس رضا الجوادي ادعت فيها أنه قال في خطبة أن الله عاقب الشمال الغربي بالثلوج كما عاقب قوم عاد و ثمود بسبب تصويتهم لنداء تونس و السبسي.
هذا ويتعرض الشيخ الجوادي إلى هذه الحملة القذرة نتيجة قيام جمعيات بحملة جمع المعونات للمتضررين في الشمال الغربي من أغطية ومفروشات ومواد غذائية وملابس وأدوية وغيرها من المعونات وهو ما لا ترضاه الجهات التي تقف وراء الصفحات المأجورة وهي جهات لا ترحم ولا تدع من يرحم
ومن بين الجمعيات لحملة الإغاثة:
– جمعية الخطابة والعلوم الشرعية بصفاقس
-جمعية اللخمي الخيرية للتنمية
-جمعية لجان المساجد
-جمعية الدعوة والإصلاح
-جمعية المحافظة على القرآن الكريم والأخلاق الفاضلة بصفاقس وغيرها من الجمعيات الخيرية
هذا وفي رده على ما تدعيه هذه الصفحات المأجورة والتي تقف ضد  التضامن الحقيقي بين أبناء الشعب الواحد كتب الشيخ رضا الجوادي في صفحته بالفيس بوك ما يلي :

بسم الله ؛ الصفحات المأجورة والحاقدة عليّ بسبب عدم موالاتي لمنظومة الفساد والاستبداد بدأت حلقة جديدة في سلسلة اختلاق الأكاذيب والتشويهات المحرضة عليّ !!! ومن بين هذه المهازل ما نسبته إليّ من كلام مكذوب فيه احتقار لأهلنا في الشمال الغربي وفيه تكفير عبثيّ وتحريض على عدم إغاثة المنكوبين… !!! وهذا كله محض افتراء واختلاق ومعاكس للحقيقة حيث أني مع إخواني الأئمة وعديد الجمعيات بصفاقس دعونا بالأمس الجمعة إلى تجميع مساعدات عاجلة من أغطية ومفروشات وملابس ومواد غذائية للمتضررين بموجة البرد… وهذا جزء من واجبنا نحو أهلنا في الشمال الغربي. وقد دعونا إلى تجنب التجاذبات السياسية والحزبية والإديولوجية في العمل الخيري والعمل الجمعياتي المستقل عموما. ومما ذكرته في صفحتي :” بعيدا عن الخلافات السياسية والإيديولوجية وإعلام العار والفتنة، نحن شعب واحد وننتمي إلى أمة محمّدية واحدة. ونرجو أن يجعل الله أعمالنا خالصة لوجهه الكريم بقطع النظر عمن يحكم أو يعارض.” حسبنا الله ونعم الوكيل..

الشيخ رضاالجوادي2015/01/03

رابط خطبة الشيخ الجوادي التي دعا فيها إلى إغاثة المنكوبين في الشمال الغربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: