الشيخ يوسف القرضاوي يستقيل من هيئة كبار العلماء بالأزهر

أعلن الشيخ  يوسف القرضاوي، الاثنين2 ديسمبر 2013، عن تقديم استقالته من عضوية “هيئة كبار العلماء” بالأزهر، رداً على موقف شيخ الأزهر، أحمد الطيب، المؤيد للانقلاب العسكري الذي خلف الآلاف من القتلى والجرحى والمعتقلين

وقد قدم الشيخ القرضاوي استقالته للشعب المصري قائلا :

“أتقدم أنا يوسف عبد الله القرضاوي باستقالتي من هيئة كبار العلماء ، إلى الشعب المصري العظيم ، وليس لشيخ الأزهر”.

وقال في نص الاستقالة ايضا:

” يوم تعود للشعب حريته، ويرد الأمر إلى أهله، فإن على علمائه أن يختاروا شيخهم، وهيئة كبار علمائهم.”
وأضاف ” لقد انتظرنا شيخ الأزهر أن يرجع إلى الحق، وأن يعلن براءته من هذا النظام التعسفي الجائر، الذي صنع في أيام وأسابيع ما لم يصنعه عبدالناصر والسادات ومبارك في ستين عاماً، من قطع الرؤوس بالآلاف، وجرح وسجن أضعافهم.”
وتابع : “ولكن يبدو أن الرجل يفضل الجلوس بين لواءات المشيخة، على الجلوس إلى إخوانه العلماء، وكلٌّ يعمل على شاكلته”
هذا وقد صرح مصدر مسئول بالأزهر، بأن الشيخ يوسف القرضاوي، علم بنية هيئة كبار العلماء بطرده، فبادر بتقديم استقالته، مؤكدا على أن القرضاوي خرج عن وسطية الأزهر، وانضم لفكر الخوارج، وفقا لما ذكرته، فضائية ” الحياة “

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: