الشّعبُ حَيّ ( شعر عبد العزيز المدفعي)

 

ــــــــــــ الشّعبُ حَيّ ــــــــــــــ

الشَّعْبُ حَيٌّ ، لَمْ يَزَلْ … والحَقُّ
حَيْ
وَالعَزْمُ صَخْرٌ ، لَنْ يَفُلَّ العَزْمَ شَـيْ
فَانْهَضْ نُبِيدُ اللَّيْلَ لَيْلَ مَظَالِـــمٍ
وَنُنِيرُ ثُقْبًا فِي الظَّلاَمِ وَ خَيْطَ (ضَيْ)
وَلْيَعْلُ صَوْتُكَ فَوْقَ صَوْتِي صَادِحًـا
وَامْدُدْ يَدَيْكَ لِكَيْ تَشُدَّ عَلَى يَـدَيْ
نَمْضِي بِدَرْبِ تَحَرُّرٍ وَ كَرَامَـــةٍ
فَبِلاَهُمَا شَأْنُ الدُّنَا بَخْسٌ لَــدَيْ
مَاذَا الحَيَاةُ مَعَ المَهَانَةِ تُسْتَقَـــى
وَنُسَاقُ فِيهَا بِالسِّيَاطِ وَ بِالعُصَـيْ؟
نَهَّابُنَا لاَ يَرْتَوِي بِدِمَائِنَــــــا
فَأَهِلْ عَلَيْهِ السُّخْطَ يَرْهَبْنَا … أُخَيْ

عبدالعزيزالمدفعي
شعب حي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: