الصادق شورو: بسبب أخطائها في السلطة النّهضة تحصد ما زرعت

 

•أجرت الصباح الأسبوعي حوارا مع عضو مجلس شورى حركة النهضة الصادق شورو اختارت له عنوانا تصدر صفحتها الرئيسية “بسبب اخطائها في السلطة.. النهضة تحصد ما زرعت” حيث تحدث الشيخ عن تموقع الحركة في المشهد السياسي الجديد وموقفه من نداء تونس وتقارب النهضة معهم والصراع داخل الحركة واستقالة السيد حمادي الجبالي و أبرز ما جاء فيه

-المشهد السياسي اليوم متغير وغير مستقر ويتمثل في حقائق اهمها “قد عاد النظام القديم مستغلا مناخ الحريات والنهضة قد تراجع موقعها في هذا المشهد بسبب اخطائها المتراكمة طيلة فترة ممارستها السلطة فهي تحصد ما زرعت..كما ان اليسار عرف كيف يوظف الهاجس الامني بالاغتيالات لكسب التعاطف واصوات الكثيرين والمشهد مزال قابلا للتغير في ضوء نتائج الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

-تقارب النهضة من النداء مخالف للمؤتمر التاسع للحركة ويعد خطأ كبير من الناحية التنظيمية لا سيما اذا اخذنا بعين الاعتبار انعكاساته السلبية على وحدة الحركة

-من الناحية السياسية سيورط هذا التقرب الحركة مع كل مت سيأتي به من مضار كبرى في حق مصلحة البلاد ومؤسسات الدولة

-استقالى الأخ حمادي الجبالي لا اراها في محلها لا سيما في هذا الظرف وانصحه بمراجعتها بما فيه خير له ولحركته

-لا يوجد صارع داخل حركة النهضة وانما هو اختلاف في وجهات النظر وما يوحدنا في الحركة اكثر مما يفرقنا

-النظام القديم لم يذهب حتى يعود وانما ذهب الرأس فقط وبقي الجسد وقد عاد الحزب المنحل في ثوب جديد

-لا ارى ان الثورة حققت اهدافها بل بالعكس هي تشهد اليوم انتكاسة كبرى في ظل الخطوات التي تحققت في صالح مشروع القوى المضادة للثورة

-انا متفائل بالنسبة لما يتعلق بمستقبل الحركة مادامت ملتزمة بالاسس العقدية التي قامت عليها وبالمبادئ التي تسير على ضوئها حياتها الداخلية و فعلها الخارجي
-اجاب انه لكل حادث حديث ولا فائدة من استباق الاحداث على سؤال “ماذا لو تحالفت الحركة مع النداء”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: